قبل ان تسأل اقرأ الشروط والا سيتم حذف سؤالك فهناك قوانين جديدة •• اقرأ الشروط ••

هذه الجملة أهيا شراهيا أصلها

كل ما يخص الأسماء المقدسة ارامية عربية سريانية وغيرها
قوانين المنتدى
نحن ذكرنا طبيعة والية التاثير وكيف تكون وكيف يكون الانسان هو المدخل الأول حتى الأثر هو تفاعل طاقوي نفسي وروحي وجسدي من قبل الذاكر ثم يستجاب لذلك كونيا وذكرنا الاثار وطبيعة تاثيرها تفصيلا ومنها الاذكار التبتية التي لا تكون أحيانا ذات معنى بل فقط لفظا يكرر وفق نسق ومنهج ويكون له تاثير عظيم أيضاً
وقلنا بان كل ذكر وضعه انسان سواء كان له معنى او ليس له معنى سيكون له تاثير بقدره ووفق طاقويته ووفق تاثر الذهن به
فمن يردد كل يوم كثيرا انا سلام محب السلام يكون منهجة هو السلام
ومن يردد كثيرا انا اسد العرين وقاطع الرقاب سيكون متأثرا بذلك ويوقع عليه اثر هذا المعنى
اذن لابد ان يدرس كل لفظ وما هو اثره من قبل من يدعي الحكمة والعلم
شرح مفصل عن عقيدتي في الاسماء الحسنى وتاثير ايات القران
/viewtopic.php?f=91&t=28655
صورة العضو الرمزية
ابو شمس المحسن
مدير الشبكة
مدير الشبكة
مشاركات: 6054
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: ذكر
اتصال:
Iraq

مشاركة بواسطة ابو شمس المحسن » الثلاثاء 6-11-2007 9:31 pm

وعليكم السلام ورحمة الله
بارك الله فيكم اخوتنا جميعا
اخي محمد نجيب
اهلا بك شئ جميل ان تكون تاقنا للعبرية ويسعدنا انك عرضت ما عندك لاثراء المنتدى اخي الكريم
اذا تستطيع نفتح لك قسما خاصا تنشر به كل الاسماء العبرية اي اسماء الله
وقبالها ترجمتها للعربي
وكيف تنطق
الاسالة كثيرة فانا كنت القط من التوراة والانجيل وما شاكلها من كتب وبما انك تتكلم العربي فحميل ان تثري منتدانا بما عندك
فان استطعت فتحنا قسما خاصا للغة العبرية
نسميه اسماء الله والدعوات العبرية
وايضا يكون كل ما يصدر بالقسم تحت اشرافك
لا نريد التضييق عليك متى ما كنت فارغا من المشاغل مملوئا بالعطاء
واهلا بك
 تنبيه مهم : عليك ان تقرأ الشروط عند تقديم اي طلب جديد والا سيتم حذف موضوعك •• اقرأ الشروط ••

¤¤¤اعتذر عن عدم الرد على الرسائل الخاصة¤¤¤
قال الشيخ الرئيس بن سينا
دواؤك فيك وما تشعر *** وداؤك منك وما تبصر
وأنت الكتاب المبين الذى *** بأحرفه يظهر المضمر
وتزعمُ أنك جرمٌ صغيرٌ *** وفيكَ إنطوى العالمُ الأكبرُ

صورة
نوصي دائما بقراءة الشروط قبل السؤال والطلب
ونوصي دائما بتطبيق قانون الجذب فدويهات رائعة
ونوصي بقراءة موضوع خلاصة قانون الجذب جواب سؤال مهم
ونوصي بقراءة اسألة عن التعاسة واجوبة الشيخ المحسن
ونوصي بقراءة الحقيقة اين-اي الكشوفات اصدق ؟؟ سؤال للشيخ المحسن
وللأستئناس توقعات ومجربات وكشوفات صادقة بتوفيق من الله

صورة العضو الرمزية
فدد
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 195
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: الجوزاء
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة فدد » الثلاثاء 6-11-2007 10:12 pm

السلام عليكم انا احفظ حجاب يحمل هذه الاسماء وهو للمحبة اللهم بخفى لطف الله ولجميل ذكر الله دخلت فى كنف الله وشفعت برسول الله بلا حول ولاقوة الابالله العلى العضيم إهيه أشر إهيه أدوناي صباؤت إيل شَدَد حجبت نفسى بحجاب الله ومنحتها بالذكر الحكيم بحق من يحى العظام وهى رميم جبرائيل عن يمينى واسرافيل عن يسارىوميكائيل عن خلفى وسيدنا محمد عن امامى ونور يوسف على وجهى فمن رائنى احبنى وعصا موسى بيدى فمن رائنى اهابني وخاتم سليمان على لسانى فمن امكث اليه قضى حاجتى والله المستعان به على الاعداء بلا حول ولا قوة الا بالله العلى العضيم


صورة العضو الرمزية
فدد
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 195
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: الجوزاء
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة فدد » الثلاثاء 6-11-2007 10:12 pm

السلام عليكم انا احفظ حجاب يحمل هذه الاسماء وهو للمحبة اللهم بخفى لطف الله ولجميل ذكر الله دخلت فى كنف الله وشفعت برسول الله بلا حول ولاقوة الابالله العلى العضيم إهيه أشر إهيه أدوناي صباؤت إيل شَدَد حجبت نفسى بحجاب الله ومنحتها بالذكر الحكيم بحق من يحى العظام وهى رميم جبرائيل عن يمينى واسرافيل عن يسارىوميكائيل عن خلفى وسيدنا محمد عن امامى ونور يوسف على وجهى فمن رائنى احبنى وعصا موسى بيدى فمن رائنى اهابني وخاتم سليمان على لسانى فمن امكث اليه قضى حاجتى والله المستعان به على الاعداء بلا حول ولا قوة الا بالله العلى العضيم


صورة العضو الرمزية
عامر
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 198
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: ذكر
Iraq

مشاركة بواسطة عامر » السبت 10-11-2007 7:35 pm

تتميم منقول للفائدة
أسماء الاله عند اليهود:
* هناك أسماء عديدة للاله في العهد القديم وهناك نظرتان حول تعدد تلك الاسماء:
الاول : يقول بعض المفكريين ان تعدد اسماء الاله يعكس عنصرية .
الثاني : والبعض الاخر يقول ان الاله العظيم اسم واحد لايستطيع ان يعبر عنه او يغطي كل صفاته وبالتالي ورد له اسما عديده وكل اسم يعبر عن صفه من صفاته وهي :
1- أيلوهيم "" אלוהים ""
أكثر الاسماء تداول في العهد القديم وفي الفكر الديني اليهودي بشكل عام. ورد 2750
مره في العهد القديم . ونظرا لان الخليقة خلقت بوسطة إيلوهيم ( التكوين / 1 ) فهو ما
يعني في الفكر الديني اليهودي ارتباط التسمية بكل أمم خليقته وقد جاء : זולתי אין
אלוהים – لا إله سواي (التثنية 32/39) ومع العمومية لايلوهيم يصبح اليهودي له وضع
خاص ومكانة متميزة عنده:
אנוכי יהוה אלוהיך (שמות 5/20) أنا الرب الهك (الخروج 5/20)
بل ويجعل اليهود هم أبناء الله " إيلوهيم " إمعانا في ادعاء الخصوصية مثلا:
ויראו בני האלוהים את בנות האדם (בראשית 2/6) ان ابناء الاله " إيلوهيم " رأوا
بنات الناس "التكوين6/ 2" .
2- إيل " אל " :
يرد تعريف ايل علي انه ايلوهيم " خالق العالم " ويأتى بعدة معان:
أ- خالق العالم في العهد القديم :
כי אל בקרבכם – ان الاله ايل حي في وسطكم (يشوع 3/10).
ب- يعبر عن آله الاغيار " الجوييم " :
לא יהיה בך אל זר – لا يكن فيك إله " إيل " غريب ( مزامير 81/10 )
جـ رمز للعظمة " גדול " والرفعة والعزة والمنعة "שגב":
וענפיה ארז –אל اغصانها أرز إله "إيل" (مزامير 80/11)
3- يهوه "יהוה":
أحد اسماء الاله ورد 7000 مرة في العهد القديم وأفضل ترجمة له (الرب) وقد جاء في
كثير من الاحيان قبل اسم إيلوهيم الاله :
ביום עשות יהוה אלוהים ארץ ושמיים >> يوم عمل الرب "يهوه" الاله "
إيلوهيم " الارض والسموات (تك 2/7)
وقد ظهر اسم يهوه بعدما كلم موسي الرب.
ويأتي اسم يهوه دائما مرتبط بالعهد أو الوعد بتملك ارض كنعان وبالتالي فانه
تعبير عن خصوصيته لبنى اسرائيل.
والرب يهوه هو الذي كلم موسي وابلغه انه ظهر لابراهيم واسحق ويعقوب ولكنه لم
يعرف عندهم باسم يهوه وانما اقام معهم العهد بان يمنحهم ارض كنعان – ارض غربتهم
– التي تغربوا فيها (الخروج 6/2-4) وهو الواحد البار والمخلص وليس سواه اله
(اشعياء 45/21).
4- أدوناي (אדוני) :
يعني الاسم السياده علي كل البشر واذا ما ورد مترادفا " אדון אדונים" فيترجم اما :
رب الارباب او سيد الاسياد .
واتي اول استخدام له في العهد القديم في سفر التكوين ( ויאמר אברם אדוני יהוה מה
תתן לי ואנוכי הולך ערירי ובן משק ביתי הוא דמשק אליעזר) فقال ابرام ايها
السيد الرب ادوني يهوه ماذا ستعطيني وانا ماض عقيما ومسير شؤؤن بيتي هو اليعازر
الدمشقي " (التكوين 15/2) .
وكثيرا ما يترادف اللفظ أدوناي مع يهوه او مع ايلوهيم حيث تعتبر السياده تكريما للاله
مثلا :יהוה אדוננו מה אדיר שמך - الرب يهوه سيدنا ما أمجد (أعظم) اسمك
"المزامير 8/2-10


المصدر:
http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?t=19251" onclick="window.open(this.href);return false;

أســماء الإلـــه عند اليهود:
توجد أسماء كثيرة للإله في اليهودية، لبعضها دلالات تصنيفية، وبعضها الآخر أسماء أعلام، وتبلغ الأسماء نحو تسعين. ومن أهم الأسماء من النوع الأول، تسمية الإله باسم «السلام» (شالوم)، وهو أيضاً «الكمال المطلق» و«الملك»، و«الراعي»، و«مقدَّس يسرائيل» (قيدوش يسرائيل)، و«الرحمن» (هرحمان). ومن أهم الأسماء التي شاعت، العبارة الحاخامية «المقدَّس تبارك هو» (هاقدوش باروخ هو).
أما أسماء الأعلام التي يتواتر ذكرها، في العهد القديم أساساً، فهي كثيرة ومن أهمها «إيل» بمعنى «القوي»، وهي الأصل السامي لكلمة «إله» التي تتضمنها كلمة «إسرائيل» أو «ناتان إيل». ومن الأسماء الأخرى، «شدَّاي» و«إلوهيم» (وهي صيغة الجمع لكلمة «إلواه»). وأكثر الأسماء شيوعاً هو اسم «يهوه» (أو «يهوفاه» أو «التتراجراماتون») وهو أكثر الأسماء قداسة. وكان لا ينطق به سوى الكاهن الأعظم في يوم الغفران في قدس الأقداس. أما بقية اليهود، فكانوا يستخدمون لفظة «أدوناي»، أي «سيدي». وبمرور الزمن، اكتسب هذا الاسم، هو الآخر، شيئاً من القداسة، وأصبح من العسير التفوه به. ولذا، يستخدم بعض المتدينين كلمة «هاشِّيم» (الاسم) للإشارة إلى الإله، كما يكتفي بعض الأرثوذكس بكتابة حروف عبرية مثل حرف اليود، أو حرف الهاء، اختصاراً لـ «هاشِّيم»، أو حرف الدال اختصاراً لـ «أدوناي». وباللغة الإنجليزية يكتفي بعض اليهود الأرثوذكس بكتابة الحرف الأول والأخير من كلمة «جود God» التي يكتبونها على شكل G-d كما يكتفي بعضهم برسم علامة جبرية مثل (*) للإشارة للإله (واستبعدت علامة (+) لأنها تشبه الصليب). ويُشار أحياناً إلى الإله بأنه «الذي لا يمكن التفوه باسمه» (هاشِّيم هامفوَّراش). وظهرت أسماء أخرى في الكتب الخارجية أو الخفية (الأبوكريفا) من أهمها «خالق كل شيء» (يوتسير هاكول)، و«درع إبراهيم» (ماجن أبراهام) و«صخرة إسحق» (تسور يتسحاق). وقد أضافت القبَّالاه أيضاً أسماء للإله أهمها: «الذي لا نهاية له» (إين سوف)، و «أقدم القدماء» (عتيقا دي عتيقين)، و«قديم الأيام» (عتيق يومين). وشاعت الإشارة إليه بأنه الشخيناه التي هي التعبير الأنثوي عن القوة الإلهية، وعاشر التجليات النورانية (سفيروت)، وهي أيضاً جماعة يسرائيل.
ويُنظَر إلى اسم الإله في التراث الديني اليهودي الحلولي، وبخاصة القبَّالي، باعتباره أعلى تركيز للمقدرة الإلهية على الخلق أو باعتباره جوهر الإله نفسه الذي يتجاوز الفهم البشري واللغة الإنسانية.
ورغم أن هذا الاسم يتجاوز كل ما هو بشري، ورغم أنه "وراء المعنى"( "بلا معنى" على حد قول جرشوم شوليم) إلا أنه هو نفسه المصدر الذي لا ينضب لكل معنى في العالم. وهو لهذا "نص مفتوح" يمكن تفسيره تفسيرات لا حصر لها ولا عدد. فاسم الإله مطلق ويتسم بالامتلاء الذي لا حد له ولذا فلا يمكن فهمه إلا من خلال الوساطة البشرية التي تقوم بالتفسير، أي الحاخامات (وهذه هي التوراة الشفوية).
ويميِّز شوليم بين هذه « الكلمة التي لا معنى لها » وكلمات الكتاب المقدَّس والتفاسير الحاخامية ويبيِّن أن القبَّاليين يرون أن الكتاب المقدَّس إن هو إلا تحولات وتنويعات على هذه « الكلمة التي لا معنى لها »، ومن ثم يصبح الوصول إلى الكتاب المقدَّس العادي بدون وساطة المفسر أمراً مستحيلاً ولا يبقى سوى التفسيرات الباطنية (وهكذا فرغم عدم وجود كنيسة في اليهودية إلا أن وساطة المفسر لا تختلف البتة عن وساطة الكاهن).
ولعل فكرة الوساطة هذه تتضح لنا بشكل أكبر وأكثر تبلوراً حينما ندرك أنه بتطور الحلولية اليهودية شاع الإيمان بأن من يعرف اسم الإله الأعظم (أي يعرف الجوهر الإلهي) يمكنه التأثير في الذات الإلهية وتغييرها في الأرض أو التحكم فيها (فهو الغنوص الكامل والصيغة السحرية اللازمة للتحكم في الكون بل في الذات الإلهية)، بل إنه هو التجليات النورانية العشرة في حالة تكامل عضوي، وهي فكرة ذات علاقة بالسحر والتأمل الباطني. ومن هنا، كان اهتمام القبَّاليين بأسماء الإله، فهي سبيلهم إلى التأمل الغنوصي في الطبيعة الإلهية، وفي السيطرة عليه وعلى الكون عن طريق السحر.
وقد ظهرت جماعة «بَعْلِّي هاشِّيْم» أي «أصحاب الاسم» ومفردها «بَعلْ شيم»، أي «سيد الاسم»، وهم من الدراويش الذين تصوروا أنهم حصلوا على المعرفة الكاملة والدقيقة لطريقة نطق اسم الإله، وبالتالي بوسعهم التحكم فيه، والإتيان بالمعجزات. وكان أهم هؤلاء الدراويش إسرائيل بن إليعازر، المعروف باسم بعل شيم طوف، وهو مؤسس الحركة الحسيدية.
ويرى القبَّاليون أن بعض حروف اسم الإله قد انتُزعت أو سقطت، وبالتالي أصبح اسمه ناقصاً، أي أنه هو نفسه أصبح ناقصاً. وهذه نظرية تشبه نظرية الخلل الكوني الناجم عن تهشُّم الأوعية في القبَّالاه اللوريانية. وحتى يستعيد الإله توازنه الداخلي، يتعين على اليهودي أن يتوجه بكل كيانه إلى الداخل، كما يتعين عليه أن يقوم بأداء الأوامر والنواهي (متسفوت)، فيستعيد الإله توازنه ويكتمل اسمه. وأول شيء يقوم به أي ماشيَّح دجال هو التفوه باسم يهوه أمام الملأ، فيبطل الشريعة وكل النواميس، وهذا ما فعله شبتاي تسفي وغيره.
وفي العصر الحديث، اختلفت الفرق اليهودية في ترجمة وتفسير أسماء الإله، فاتجه المفكرون اليهود في نهاية القرن الثامن عشر وفي معظم القرن التاسع عشر، تحت تأثير مُثُل الاستنارة والتنوير والدراسات التاريخية، إلى أن يفسروا هذه الأسماء على أساس فلسفي ميتافيزيقي. فترجم موسى مندلسون كلمة «يهوه» إلى «الأزلي»، وأشار نحمان كروكمال إلى الإله على أنه «الروح المطلق»، وترجم هرمان كوهين كلمة «الشخيناه» بتعبير «الراحة الأزلية».
وعلى العكس من هذا، نجد أن مارتن بوبر وروزنزفايج يصران على الجانب التشخيصي (الصوفي الوجودي)، فبتأثير القبَّالاه ترجم بوبر كلمة «يهوه» إلى «أنت»، أو «هو». واتجه مناحم كابلان، زعيم اليهودية التجديدية التي تقرن الإله بمبدأ التقدم، إلى الإشارة إلى الإله باعتباره «القوة التي تؤدي إلى الخلاص» أو «القوة التي تؤدي إلى إفراز المثل العليا كافة».
وحينما كانت تتم مناقشة نص بيان إعلان دولة إسرائيل، أثيرت مشكلة حول العبارة الأخيرة في البيان واقترح الدينيون أن تكون على الشكل التالي: "واضعين ثقتنا في الإله". ولكن اللادينيين رفضوا، فاتفق الجميع على عبارة «تسور يسرائيل» أو «صخرة إسرائيل»، وهي عبارة غامضة يمكن أن تُفهَم كإشارة للإله الواحد الأحد، على غرار عبارة «تسور يتسحاق» أي «صخرة إسحق» ، ولكنها يمكن أن تفهم أيضاً فهماً حرفياً أو تُفسَّر تفسيراً حلولياً، وتصبح الصخرة أرض يسرائيل أو جماعة يسرائيل.
وتحت ضغوط حركة التمركز حول الأنثى في العالم الغربي، بدأت تُطرَح قضية أن كلمة «الإله» وصورته تفترض أنه مذكر، وأنه لابد أن يكون محايداً أو متضمناً كلاً من عناصر التذكير وعناصر التأنيث. وبالتالي، أُدخل تغيير في كتب الصلوات وترجمات الكتاب المقدَّس، بحيث أصبح يُشار إلى الخالق باعتباره هو/هي. وعلى سبيل المثال: «وصلوا له/لها، وقالوا هو/هي، الذي/التي، خلق/خلقت العالم». بل أحياناً يصرون على الإشارة إلى الإله على أنه مذكر أو مؤنث وجماد (بالإنجليزية: هي/شي/إت .(he/ she/ it)


المصدر:
أبوبكر خلاف-مـــــشـــرفـــــــــــــ مــــــــنتدى اللـغـــة الـــــــعبريـة
منتديات واتا الحضارية

تباركت أيها الرب القدوس

صورة العضو الرمزية
ام الخير .
مشاركات: 2
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة ام الخير . » الأحد 6-4-2008 2:19 pm

في الحقيقه هي معلومات جديده بالنسبة لي



أحبك يا شبكة الحكمه

كل الشكر لهذا الطرح القيم

دمتم جميعاً بخير وسعاده


صورة العضو الرمزية
أم السعد
عضو
عضو
مشاركات: 10
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة أم السعد » الاثنين 26-5-2008 1:49 pm

شيخنا الفاضل المحسن

مشكور على المعلومات المفيده

بارك الله فيك وجزاك خيراً


صورة العضو الرمزية
fa3lool
مشاركات: 1
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة fa3lool » الجمعة 28-11-2008 10:16 pm

بارك الله فيك .. يا شيخ ..

لقد كنت أبحث عن معني تلك الكلمات .. منذ شهر ..

والحمد لله .. وجدتها هنا مشفعة بالدلائل والبراهين ..

شكرا لك إهتمامك بالأعضاء والمنتدى .. من حيث التثقيف ..


صورة العضو الرمزية
sahar
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 81
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة sahar » الاثنين 23-3-2009 8:59 am

اللهم صلي صلاة كاملة وسلم سلاما تاما على سيدنا محمد الذي تنحل بة العقد وتنفرج بة الكرب وتقضى به الحوائج وتنال به الرغائب وحسن الخواتم ويستسقى الغمام بوجهة الكريم وعلى آله وصحبة في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك..
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا


مغلق الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”الاسماء المقدسة“