• المواضيع النشطة  Back Forward Stop Play

اسماء الله بين الاسم والمعنى وعبادة الاسم دون المعنى اوالعكس

كل ما يخص الأسماء المقدسة ارامية عربية سريانية وغيرها
قوانين المنتدى
نحن ذكرنا طبيعة والية التاثير وكيف تكون وكيف يكون الانسان هو المدخل الأول حتى الأثر هو تفاعل طاقوي نفسي وروحي وجسدي من قبل الذاكر ثم يستجاب لذلك كونيا وذكرنا الاثار وطبيعة تاثيرها تفصيلا ومنها الاذكار التبتية التي لا تكون أحيانا ذات معنى بل فقط لفظا يكرر وفق نسق ومنهج ويكون له تاثير عظيم أيضاً
وقلنا بان كل ذكر وضعه انسان سواء كان له معنى او ليس له معنى سيكون له تاثير بقدره ووفق طاقويته ووفق تاثر الذهن به
فمن يردد كل يوم كثيرا انا سلام محب السلام يكون منهجة هو السلام
ومن يردد كثيرا انا اسد العرين وقاطع الرقاب سيكون متأثرا بذلك ويوقع عليه اثر هذا المعنى
اذن لابد ان يدرس كل لفظ وما هو اثره من قبل من يدعي الحكمة والعلم
شرح مفصل عن عقيدتي في الاسماء الحسنى وتاثير ايات القران
http://alhakim.net/viewtopic.php?f=91&t=28655
السور الاعظم
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 6452
اشترك في: الأحد يوليو 16, 2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: انثى
العمر: 39

اسماء الله بين الاسم والمعنى وعبادة الاسم دون المعنى اوالعكس

مشاركة بواسطة السور الاعظم » الخميس أكتوبر 31, 2013 5:38 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



يقول السيد الطباطبائي في تفسير الميزان ج1 ص17 حول مبحث الاسم
أما الاسم ، فهو اللفظ الدال على المسمى مشتق من السمة بمعنى العلامة أو من
السمو بمعنى الرفعة وكيف كان فالذي يعرفه منه اللغة والعرف هو اللفظ الدال
ويستلزم ذلك ، أن يكون غير المسمى ، وأما الاسم بمعنى الذات مأخوذا بوصف من
أوصافه فهو من الأعيان لا من الألفاظ وهو مسمى الاسم بالمعنى الأول كما أن
لفظ العالم ( من أسماء الله تعالى ) اسم يدل على مسماه وهو الذات مأخوذة بوصف
العلم وهو بعينه أسم بالنسبة إلى الذات الذي لا خبر عنه إلا بوصف من أوصافه
ونعت من نعوته والسبب في ذلك أنهم وجدوا لفظ الاسم موضوعا للدال على المسمى
من الألفاظ ، ثم وجدوا أن الأوصاف المأخوذة على وجه تحكي عن الذات وتدل عليه
حالها حال اللفظ المسمى بالاسم في أنها تدل على ذوات خارجية ، فسموا هذه
الأوصاف الدالة على الذوات أيضا أسماء فأنتج ذلك أن الاسم كما يكون أمرا
لفظيا كذلك يكون أمرا عينيا ، ثم وجدوا أن الدال على الذات القريب منه هو
الاسم بالمعنى الثاني المأخوذ بالتحليل ، وان الاسم بالمعنى الأول إنما يدل
على الذات بواسطته ، ولذلك سموا الذي بالمعنى الثاني اسما ، والذي بالمعنى
الأول اسم الاسم ، هذا ولكن هذا كله أمر أدى إليه التحليل النظري ولا ينبغي
أن يحمل على اللغة ، فالاسم بحسب اللغة ما ذكرناه .

ويذكر هذه الرواية
في التوحيد عن هشام قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن أسماء الله عز
ذكره واشتقاقها فقلت الله مما هو مشتق ؟ قال يا هشام الله مشتق من أله وإله
يقتضى مألوها ، والاسم غير المسمى فمن عبد الاسم دون المعنى فقد كفر ولم يعبد
شيئا ومن عبد الاسم والمعنى فقد كفر وعبد اثنين ، ومن عبد المعنى دون الاسم
فذلك التوحيد أفهمت يا هشام ؟ قال : فقلت زدنى فقال : إن لله تبارك وتعالى
تسعة وتسعين اسما فلو كان الاسم هو المسمى لكان كل اسم منها إلها - ولكن الله
معنى يدل عليه بهذه الأسماء وكلها غيره يا هشام الخبز اسم المأكول والماء اسم
المشروب والثوب اسم الملبوس والنار اسم المحرق .



صورة العضو الرمزية
روح الامل
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 591
اشترك في: الثلاثاء يوليو 23, 2013 12:43 pm
البرج: الجدي
الجنس: انثى

Re: اسماء الله بين الاسم والمعنى وعبادة الاسم دون المعنى اوا

مشاركة بواسطة روح الامل » الاثنين نوفمبر 11, 2013 11:25 pm

السلام عليكم
موضوع جميل
وفقكم الله على الجهد المبذول


اللهم رضنا بقضائك حتى لانحب تعجيل شيئ اخرته ولا تاخير شيئ عجلته

السور الاعظم
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 6452
اشترك في: الأحد يوليو 16, 2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: انثى
العمر: 39

Re: اسماء الله بين الاسم والمعنى وعبادة الاسم دون المعنى اوا

مشاركة بواسطة السور الاعظم » الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 7:10 am

شكرا جزيلا لك


مغلق الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”الاسماء المقدسة“