قبل ان تسأل اقرأ الشروط والا سيتم حذف سؤالك فهناك قوانين جديدة •• اقرأ الشروط ••

لنسيم الروح صمت اللغات

حسن البيان وفصاحة اللسان يدلان على جوهر الانسان
صورة العضو الرمزية
Zenobia
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 3130
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: انثى
اتصال:

لنسيم الروح صمت اللغات

مشاركة بواسطة Zenobia » الاثنين 21-10-2013 10:31 am

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
كونوا مَحَبةً وإن غاب الأحباب
كونوا رقصَةً وإن رحل الراقصون عن الأبواب
كونوا أغنيةً وإن صرخ العالم ونادى كلٌّ على أخيه الإنسان بالشتائم والسُّباب
كونوا سلاماً وإن حاربَت الناس بعضها تحت عناوين مزيفة خدمةً للإرهاب
أنتم الأحباب
أنتم مَن يقف على أبواب الحياة
أنتم صوت الله
أنتم سلامٌ يخرج من القلب يُلقي سكينته في كل قلب، وكل قلب مصيره رَدّ السلام مهما طال الزمان ولم تسمعوا منه جواب
أنتم أحباب الله
أنتم عشاق الحياة
أنتم مَن علِمتُم أن في هذا الكون لا غرباء، فقط أقرباء
لا تنسوا حكمة السماء
أنتم الأبناء
لا تكُفّوا عن العطاء
مباركون أنتم أيها البُسَطاء السُّعداء الأبرياء

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
نخاف الجنون في حين أنه حالٌ يحكي حكاية قلبٍ بجمال ورحمة الله مفتون…
رحمة لا سبيل لتَبديلها … لا طريقة لتغييرها … حقيقة ثابتة حيّة لا بديل لها
إنما الجنون حكاية قلب ذاق من كأس الرحمة الإلهية رشفات
ثمِل فسطَع داخل كيانه نور يحكي عن محبة أزلية إلهية حكايات
هكذا جنون هو وليد اكتشاف حقيقة ما هو كائن يكون
رحمة … رحمة …. رحمة ولاشيء غيرها يملأ الكون، ولكنه الإنسان في البؤس والظلم والعنف يحيا وقد أصبح عند حافة الجنون
جنون البائس ضحية جهل المجتمعات ليس كجنون من رأى الرحمة الإلهية في قلبه تحكي حكايتها
جنون البائس ينزل به أسفل العقل درجة
بينما جنون مُرتَشِف الرحمة الأزلية يصعد به لما فوق العقل درجات ومستويات
يُريه الصورة كاملة حيث لا ازدواجية ولا ثُنائيات
لا خيارات
وحدها المحبة موجودة
عين العقل محدودة
عين القلب أياديها للكلّ ممدودة
جنون عاشق جمال الله ليس كغيره من أنواع الجنون
إنه حالٌ يحكي حكاية قلبٍ بجمال ورحمة الله مفتون…

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
أيها الآتي من الغيب رِِفقاً بالقلوب البريئات … لُطفاً بالنوايا الصافيات … حِلْماً بالأرواح الطاهرات … أنت الرفيق وأنت اللطيف وأنت الحليم … كيف لا وأنت مِرسال سيِّد الرِّفق واللُّطف والحِلْم… أنت مِرسال الحياة
أيها الآتي من قلب الغيبِ نثقُ بك عَذباً كالندى تُنعِش قلوب البشر بلمساتِك العَطوفات، تُطَمئِنُها تحتضِنُها فتَغمُرُها لتستسلم وتنام بين أقداركَ كالأطفال في أحضان الأمّهات

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
مُحالٌ أن تهجرك سعادتك أو أنْ يُوَدِّعُك حُزنك … أنت لم تفرِد جناحَيْكَ بَعد
طرَفا العَقل نقيضَيْه تتأرجح بينهما في ذهابٍ وإياب … بين عذابٍ ونعيم فنعيمٍ وعذاب تَتلو حكايتك نفسها وأنت في غياب
قد لا تُصَدّقني إنْ همَستُ لك وأخبَرتُك بأنّ سرّاً أبعد من جميع هذه الأبعاد … أبعد من الثنائيات، موجودٌ فيك لا تحتاج لأجله أن تجول البلاد
إحمِل بيديْكَ مفتاح … إفتح صندوق أساطيرك الذي تُسَمّيه عقلك، أناك أو نفْسك، وحرِّر جميع ما فيه لترتاح
راقِب محتوياته تغادرك، راقِبه وهو يهجرك … فجأة وقبل أن تغلق الباب، ستغادر أنت … أنت واهِم قدْر أساطير صندوقك
في هكذا لحظة
أنت خارج كل شيء … وكل شيء، العالم بأسرِه يترعرع داخل تربة العقل … أنت خارج العقل … أنت خارج العالم رغم أنك لا تزال فيه … أنت لا تزال فيه إلا أنك بِتّ ترى خوافيه
خوافيه مثْلها مِثل عُلبة داخل علبة داخل علبة … بُعْدٌ كونيّ داخله بُعْد داخله بُعد دون مُنتهى … أبعاد لا ثنائيات فيها … أبعاد تمنحك لمحات عن مسرحية إلهية بديعة ما أنت سوى تجسيد لمعنى من إحدى معانيها … والمعنى أن لا أحد غير الألوهية موجود … أنت لستَ موجود
هذا سرُّك الذي فيك يُزيل بينك وبين الإستلقاء والتمَدُّد على سرير الكون باسترخاء وطمأنينة أبديّة، كل الحدود
إفرِد جناحيْك … التأمُّل جناحَيْك
حلِّق حلِّق حلِّق بعيداً جداً … لن يفهمَك بعد تحليقك أحد … وما همَّك أنت؟ قد أصبحتَ بعد التحليق لا أحد

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
وإني الإنسان حينما أحيا حياتي سائراً وسط حقول فطرتي… مُحتَفِلاً بموهِبَتي، بإبداعٍ يولد من رحِم محبّتي، بجمالٍ ينبُت من حديقة احتكاك جسدي بجسد حبيبي/محبوبتي… آكُل حينما أجوع وأشرب حينما أشعر بالظمأ… قلبي ريشتي يرسم على لوحة الحياة رسمتي… قد أتيت من الغيب للأرض حاملاً بصمَتي… موهبتي هنا عمَلي… إحساسي الصافي وسط سماء باحتي التي لم تلبدها غيوم الكبت والتشفير والفرض والإكراه يوماً، هو مُرشِدي…
وإني هكذا إنسان أحيا هكذا حياة فهي حقي
مَن مثلي؟
وإني هكذا إنسان أحيا طبيعتي
مَن سيدعوني لحربٍ أو لغضبٍ وروحي تُرَفرِف في كونٍ لم ترى فيه سوى جمال واحتفال وآلهة أتت في شكل بشر -مثلي- لتتشارك الحب والإحساس والأجساد والقلوب وصولاً لائتلاف أرواحٍ تنادي بأني مثل الجميع والجميع مثلي
بين أحضان هكذا حياة، لأول مرة يولد الإنسان
يكون الإنسان
يصبح بإمكاننا الإشارة بإصبعنا هاتفين: قد مرَّ من هنا إنسان

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
كُن الشاهِد
أيّاً كان ما تفعَلُه، كُن الشاهِد
تذكَّر وحين يلامس نسيم الذكرى أطراف وعيك، كُن الشاهِد
سواء كنتَ تأكُل أو ترقُص، تتحدّث أو تمشي، تعمَل أو ذاهبٌ لتنام
تذكَّر وحين يستَنشِق وعيك عبير الذكرى، كُن الشاهِد
شاهِد أنك مَن يسكُن الجسد
أنك مَن يقوم بتحريك الجسد
أنك ضيف وزائر يستضيفه الجسد
شاهِد أنك مَن يقف خلف العقل
العقل يجري وعلى شاشته أحداث وأحداث تجري، لكنك تقف خلفها
أنت تراها، تُدركها إذاً أنت لست هي
كُن الشاهِد
من هذه اللحظة كُن الشاهِد وستلمَس تغييراً داخل الكيان
سيكون هامِساً الآن
صوته سيعلو كلما تذكَّرتَ الشاهِد وازداد انتباهك له في كل آن
قريباً سيتحوَّل الكيان
إنه لبّ علم الأديان
أن تختبر مَن تكون ولا تكون مجرد تابع ضمن قطيع مطيع في هذا الزمان
أن تسير وحدك وعياً خالصاً حان موعد تحرُّره الأبدي من العودة للأرض، وآن موعد فنائه من المكان حتى يكون موجوداً في كلّ مكان

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
وما يصدُر منك يعود لك
فاقترب من ذرة النور الأولى وسط جسدك
إشرب من نبعها
تلحَّف برداء حُبِّها
تزوَّد بزادٍ مقطوفٌ مِن حدائق عِشقِها
فلا تشِعّ سوى ذرات نور تصمُت أنت في حَضرتِها وتحكي هي بلِسان هالتَك عَن نفسِها

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
أقدم الأصدقاء نحن، نزور الأرض احتفالاً بصداقتنا العتيقة الجديدة جميعنا
لنتركها أكثر جمالاً، لُنَخلِّف ورائنا إبداعاً فتذكُرنا أرضنا بالخير وتَسعَد إذ مرَرنا بها وكنا ها هنا
جميعنا هنا نُتَرجِم لغة أرواحنا الصامتة لوحاتٍ تمشي وترقص وتغني وتعزف ألحاننا
جميعنا هنا لنحيا إحساسنا وهَمْساً تشدو به قلوبنا، لا لنموت تحت شعارات طوائفنا وأوطاننا وثوراتنا
لنكون الحُلُم الذي حلمه الله بنا فاحتفل به من خلالنا
لنضحك، لنُحِب ونترك على الدنيا لمساتنا
لنحيا كَوْننا صورة الوعي الكوني الأعلى تمشي وتتحرك في جسد إنسان، فيحتفي الوجود بلوحةٍ أبدعها وبِذرةٍ زرعها داخل كياننا
ما بالنا؟
إن جميع ما يحدث لنا لا يقول سوى أننا نسينا مَن نكون، نسينا أصولنا حقيقتنا وبساطة أدوارنا

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
على صفحات كتاب الحياة نلتقي أناساً ينثروا فوق حقول أيامنا سِحراً … يمنحوا القلوب دِفئاً … يمشون بنا دَرباً يُرينا أن لباقي العُمر أفُقَاً … يرسموا على الشفاه ضَحِكاً … يملؤوا الكيان فرَحاً … يأخذوا بأيدينا، يسيروا بنا، يكشفوا الستار عن عيوننا لنرى بأنّ ما نخشاه لم يعدو كَوْنه وَهماً … يعطوننا مِفتاحاً نغوص به داخل أعماقنا عُمقاً … نرى قوّةً، نقطف نعمةً، نرقص رقصةً، نغني أغنيةً ونعزف لحناً…
إلى هؤلاء الأصدقاء، تحيةً
لهؤلاء الأصدقاء في القلب حيِّزاً
مكاناً خاصاً نسكبُ وفائنا فيه لنزيده كل يومٍ عِشقاً
لهؤلاء الأصدقاء في معبد الروح محراب لا يملؤه غيرهم أحداً
مكان في القلب لن يُنسى أبداً
هُم أصدقاء الدرب
أقرباء القلب
جواهرٌ تلمَع نلتقطها على الدرب
هؤلاء الأصدقاء وإن ابتعدوا أو غابوا عنّا عُمراً… نجلسُ على مكتبنا، نُمسِك قلمَنا، نبوح بمكنونات صدورنا… نكتب لهم سطراً…
نُخبِرُهُم أننا نوَدّ لو نلقاهم من جديد، في أبدية هذا الوجود يوماً


من قلب بشار عبدالله


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
 تنبيه مهم : عليك ان تقرأ الشروط عند تقديم اي طلب جديد والا سيتم حذف موضوعك •• اقرأ الشروط ••

تباركت أيها الرب القدوس

صورة العضو الرمزية
اية
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 6081
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: الجدي
الجنس: انثى
كندا

Re: لنسيم الروح صمت اللغات

مشاركة بواسطة اية » الاثنين 21-10-2013 3:08 pm

مجموعة تأملات جميلة روحية و الأجمل الصورة زادت روعة شكرا اختي الكريمة Zenobia .

الأصدقاء الحقيقيون كالنجوم
لا تراها دائما
لكنك تعلم أنها موجودة بالسماء


@ باولو كويلو @

السور الاعظم
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 5193
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: انثى
العمر: 40

Re: لنسيم الروح صمت اللغات

مشاركة بواسطة السور الاعظم » الاثنين 21-10-2013 7:24 pm

كلمة رائع لاتحيط بماسطر في هذا الموضوع شكرا جزيلا


صورة العضو الرمزية
Zenobia
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 3130
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: انثى
اتصال:

Re: لنسيم الروح صمت اللغات

مشاركة بواسطة Zenobia » الثلاثاء 22-10-2013 11:05 am

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

بوركتن عزيزاتي
عطرتن صفحتي بأنفاس حروفكن الرائعة


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليهاتستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تباركت أيها الرب القدوس

ام الامين
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 306
اشترك في: الخميس 22-8-2013 1:22 pm
البرج: القوس
الجنس: انثى

Re: لنسيم الروح صمت اللغات

مشاركة بواسطة ام الامين » الأربعاء 23-10-2013 5:11 am

كلمات ليست كالكلمات تثلج القلب

اكثر من رائع


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

تباركت أيها الرب القدوس

أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”تاملات واشعار المشتركين“