قبل ان تسأل اقرأ الشروط والا سيتم حذف سؤالك فهناك قوانين جديدة •• اقرأ الشروط ••

المانترا و التأمل

كل ما يخص الرياضات والتاملات الروحية واليوكا
صورة العضو الرمزية
المحسن
مدير الشبكة
مدير الشبكة
مشاركات: 5154
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: ذكر
اتصال:

المانترا و التأمل

مشاركة بواسطة المحسن » الخميس 18-1-2007 1:49 am

خصائص المانترا

بقلم المعلمة أناندا ميترا أفادوتيكا

تعتبر المانترا مثل محرك الصاروخ الذي يدفع العقل إلى ما بعد حقول جاذبية المستويات الدنيا للوعي من خلال كل صخب العقل الباطن وصولاً إلى العقل السامي و حتى أبعد من ذلك.تتضمن عملية التأمل الصحيحة توليد طاقة فكرية هائلة من خلال التركيز الحاد على المانترا



بعض تقنيات التأمل التي تتضمن ترديد بعض الأصوات الداخلية,تنصح المتأملين بعدم التركيز على هذه الأصوات.مثل هذه التقنيات تعطي الإسترخاء و الإنتعاش الجيد,و لكن من أجل الإرتقاء الروحي,تعتبر عملية التركيز ضرورية,أي تركيز العقل المكثف على المانترا.تماماً مثل المزارع المُركَز عقله على إبنه المريض,أو مثل الكيميائي الذي يركز على أبحاثه,أو مثل الوسيطة الروحية التي تركز على كرتها البلورية؛إن التركيز الثابت للعقل على أي فكرة ,ينتج الطاقة الداخلية الضرورية لرفع العقل إلى مستويات ألطف.التجارب التي أجريت على المتأملين على طريقة أناندا مارغا التي تبدأ بالتركيز,أظهرت أنه بدلاً من أن يكونوا نائمين أو مسترخين بشكل سلبي,فإن أجسادهم و عقولهم في حالة من النشاط الفيزيائي الشديد,و هناك طاقة أكبر ,و ليست أقل ,تجري خلالهم





صفات المانترا الثلاثة





الصفة الإيقاعية



ما هو التأثير الخاص للمانترا ,بحيث إذا ركزنا العقل عليها يستطيع الإنسان أن يتخطى جهل و أوهام العقل الأدنى؟



يجب أن تمتلك المانترا ثلاثة خواص, يجب أن تبقي العقل القلق ثابتاً,يجب أن تعطيه الطاقة المحركة ,و يجب أن تنقله إلى مجالات ألطف.لذلك يجب أن تكون إيقاعية ,محركة ,و ذات مغزى لطيف



أولاً, يجب أن تكون إيقاعية مؤلفة من مقطعين بحيث تنساب إيقاعياً مع النفَس,لأن للتنفس أثر عميق على حالة الوعي عند الإنسان.لا بد أنك لاحظت عندما تكون غاضباً أو منزعجاً كيف أن تنفسك يكون قصيراً و سريعا,و لكن عندما تكون مستغرقاًً في أية مهمة فأنت بشكل تلقائي تتنفس ببطء و عمق



إن وظيفة التنفس مرتبطة بشكل وثيق بجريان الطاقة الحيوية في الجسم, والتي تدعى (برانا) و التي بدورها تؤثر على العقل بشكل عظيم.إذا كان التنفس سريعاً و غير منتظم,تصبح الطاقة الحيوية غير مستقرة و مهيّجة,و يصبح العقل مشوشاً و التفكير و الفهم غير واضحين,و لذلك يعتبر التحكم بالتنفس (برانا ياما)جزءً مهماً من التدريبات اليوغية.فكلما كان التنفس أبطأ و أكثر إنتظاماً,كلما أصبحت الطاقة الحيوية أهدأ,و التركيز و التحكم بالعقل أعظم



مرة ,كان هناك أحد الوزراء الذي أغضب ملكه بشكل كبير,و لكي يعاقبه الملك فقد سجنه في قمة برج عالٍ جداً و تُرك هناك كي يموت.في تلك الليلة أتت زوجة الوزير المخلصة إلى البرج و هي تبكي لترى إذا كان هناك أية طريقة يمكن أن تساعد بها زوجها على النجاة.لقد طلب منها أن تأتي الليلة التالية إلى البرج و معها حبل طويل,و بعض الخيوط,و بعض الخيوط الحريرية,و خنفساء و وعاء من العسل.أطاعت الزوجة الأمر رغم تعجبها من هذا الطلب الغريب,و أحضرت له الأدوات المطلوبة في الليلة التالية.طلب منها الوزير أن تربط خيط الحرير حول رجل الخنفساء بثبات,ثم تدهن قرون الإستشعار بقطرة من العسل و أن تضعها على حائط البرج مُوجّهةً رأسها للأعلى.مجذوبة برائحة العسل زحفت الخنفساء ببطء إلى أعلى الحائط جارّة خيط الحرير ورائها بعد عدّة ساعات وصلت الخنفساء إلى أعلى البرج و إلتقطها الوزير و حلَّ خيط الحرير.ثم طلب من زوجته أن تربط الطرف الآخر من خيط الحرير المتدلي على الأرض بالخيط الآخر الأكثر ثخناً,ثم سحب الوزير خيط الحرير إلى أن أمسك بطرف الخيط الثخين .بعد ذلك طلب منها أن تربط طرف الخيط الآخر بالحبل ,ثم سحب الخيط حتى أمسك طرف الحبل و ربطه بنافذة البرج و نزل إلى الحرية



يمكن أن نعتبر حركة التنفس مثل خيط الحرير,و الطاقة الحيوية(برانا) هي الخيط الثخين,و العقل هو الحبل.بالسيطرة على حركة التنفس نستطيع أن نسيطر على الطاقة الحيوية,و بالسيطرة على الطاقة الحيوية يمكن أن نتحكم بالعقل.عندها نحصل على التحرر من كل القيود



و هكذا يجب أن تكون المانترا مكوّنة من مقطعين بحيث أن ترديدها الداخلي البطيء و الإيقاعي يساعدنا على تبطييء حركة التنفس و جعل الطاقة الحيوية مستقرة و بالتالي تهدئة العقل القلق المتنقل و السيطرة عليه





الصفة الثانية للمانترا:الصفة الإهتزازية



يجب أن يكون للمانترا صوت معيّن,نموذج إهتزازي معين بحيث عندما تُغنّى داخلياً ترفع الذبذبة الخاصة بالفرد,أو الإيقاع الذاتي



كل ذات أو كيان في هذا الخلق له إيقاع ذاتي خاص,له علامة موسيقية خاصة في هذا اللحن الكوني المنسجم؛من النجوم الفلكية البعيدة النابضة إلى الإلكترونات الدائرة حول الذرات؛من الأنغام الفوق صوتية للسلاسل الجبلية إلى صدى أصوات المخلوقات الذي لا ينقطع,الغناء, التطبيل ,الطنين النقر,الضحك,البكاء.كل العلامات الموسيقية تُعزف في لحن هذا الكون الشاسع



مصدر هذه الحركة الإيقاعية الدائمة هو الوعي المطلق الصامت الساكن محيط السلام.غير مشوّش بأية ذبذبة ,إنه يتدفق بخط مستقيم مطلق عبر الأبدية


أدرك الحكماء القدماء الذين دمجوا عقولهم بهذا البحر من الوعي الغير متجلّي,أن الكون عبارة عن مسرحية إهتزازية من الموجات المتنوّعة بأطوال مختلفة.لقد فهموا عن طريق قواهم البديهية الحدسيةقوانين هذه الذبذبات الكونية المنسجمة التي تحكم هذا الفيض الإهتزازي(الخلق)و طوّروا علماً لطيفاً من الأصوات كي يؤثروا على إيقاعات الخلق بدون أى جهاز ميكانيكي



إن الموسيقا الهندية التي طوّرها المعلم اليوغي العظيم شيفا,قبل أكثر من سبعة آلاف عام,هي إحدى فروع هذا العلم.إن السلالم الموسيقية الهندية التقليدية التي تدعى (راجا) تنسجم مع إيقاعات الطبيعة بحيث أن كل (راجا) تُعزف أو تُغنّى فقط في فصل محدد و في وقت محدد أيضاً من اليوم لكي تُعطي تأثيراً عاطفياً خاصاًعلى الموسيقي و على المستمعين.إحدى (الراجات) تُعزف فقط عند الفجر في فصل الربيع كي تثير مزاج الحب الكوني.(راجا) أخرى تُغنّى فقط في أمسيات فصل الصيف لإثارة الحنان و العطف .و أخرى تُغنّى فقط عند منتصف النهار في الفصل الماطر لإستحضار الشجاعة



لقد قيل أن أسياد الموسيقا لم يتحكموا فقط بالمشاعر الإنسانية,و إنما بكل الظواهر الطبيعية أيضاً ,حتى أنهم يستطيعون أن يولدوا الحرارة و أن يُنزلوا المطر جسب إرادتهم,و أن إهتزازات أصواتهم لوحدها تجعل الآلات الموسيقية المُنغّمة بشكل دقيق ترن مصاحبةً لهم. الوثائق التاريخية تصف القدرات الرائعة التي كان يمتلكها (تانسن) موسيقي البلاط للإمبراطور (أكبر ) العظيم.عندما أمره الإمبراطور أن يعزف (راجا) ليليّة بينما ما تزال الشمس في كبد السماء,فإن ذبذبات أغنية (تانسن) جعلت كل القصر في الحال يتغلف في الظلام



و لكن الألطف من بين علوم الأصوات هذه هو علم المانترا.لقد عرف الأسياد الروحيين أن كل إيقاع فردي ذاتي يتذبذب عند تردّد معين كما أن العديد من الآلات الموسيقية تعزف بإنسجام فيما بينها ,كذلك مجموع الإيقاعات الحيوية للعقل و الجسد (الموجات الفكرية ,ضربات القلب ,نسب عمليات الإستقلاب...إلخ) كلها تنتج اللحن الفردي الخاص.إذا رفعنا هذا اللحن الفردي إلى ترددات ألطف و أبطأ فسيصبح أخيراً لانهائياً و سيندمج العقل بالوعي الكوني اللامحدود



خلال التجارب الداخلية الطويلة ,طوّر اليوغيون سلسلة من الأصوات الفعالة أو المانترات ,و التي إذا غُنّيت بشكل داخلي أو فكري تتجاوب مع الإيقاع الذتي الفردي و تحوّله بالتدريج إلى الخط المستقيم المطلق للسلام الأسمى



نشأت هذه الأصوات من داخل أجسادهم .و نُظّمت فيما بعد ليُصنع منها أقدم أبجدية و أقدم لغة على الأرض ,و هي اللغة السنسكريتية




اللغة السنسكريتية : أغنية الجسد البشري الأبدية



إغمض عينيك للحظة و إستمع فقط.ماذا سمعت؟ حتى عندما نكون في بيئة هادئة فإن الكثير من الأصوات تطرق آذاننا : عنين الآلات الممل,الأصوات البعيدة التي تحملها الريح,تغريد الطيور ,أصوات الهواتف,ضجيج أعمال البناء و المرور.يبدو من المستحيل الهروب من الضجيج الخارجي في العالم الحديث



و لكن إذا إستطعنا أن نسحب عقولنا من هذه الأصوات الخارجية ,فسوف نسمع ذبذبات داخلية ألطف بكثير. في السكون المطلق للحجرات المقاومة للأصوات في المختبرات العلمية التي تعزل عن كل أنواع الضجيج الخارجي,إستطاع بعض الناس أن يسمعوا بعض من هذه الأصوات الداخلية : رنين عالي النبرة,ضربات عميقة ,إهتزازات جهازهم العصبي,و نبض الدورة الدموية



قبل آلاف السنين,إستطاع اليوغيون المتأملون في الصمت المطلق للكهوف و الجبال أن يسحبوا عقولهم ,ليس فقط من الأصوات الخارجية,بل من ضوضاء الجسد المادي أيضاً.عندئذٍ إستطاعوا أن يركزوا عقولهم على مراكز الطاقة اللطيفة في داخلهم .يوجد على طول العمود الفقري و في الدماغ سبعة مراكز طاقة عقلية,نسميها (شاكرات)و هي التي تتحكم بكل وظائف العقل و الجسد معظم بني البشر غير واعين لهذه المراكز,و لكن عندما يصبح العقل و الجسد أكثر صفاءً عبر التأمل, يمكن لمراكز الطاقة اللطيفة هذه أن تُدرك و يمكن التحكم بها



لقد تمّ وصف هذه (الشاكرات) من قبل القديسين المتنوّرين و الصوفيين في كل الثقافات و الطرق الروحية _من قبل البوذيين, الصينيين القدماء,الهندوس,ممارسي التانترا يوغا,الصوفيين المسيحيين, الصوفيين الإسلاميين,و سكان أميريكا الأصليين الهنود الحمر.و مؤخراً أستطاع العلم إكتشاف هذه المراكز أيضاً.قاست الآلات الحساسة إنبثاقات للطاقة (فيما بعد الترددات المعروفة التي تأتي من الأنظمة الكيميائية الحيوية و التشريحية) تنبثق من سطح الجسد تماماً في مواقع (الشاكرات



هؤلاء اليوغيون القدماء الذين وجّهوا أذنهم الداخلية بإتجاه مراكز الطاقة هذه, إستطاعوا أن يسمعوا الذبذبات اللطيفة التي تنبعث من كل مركز,و مجموع هذه الإهتزازات 49.و بعد ذلك لفظوها بشكل مسموع,و كل واحد من هذه الأصوات الداخلية اللطيفة أصبح حرفاً من الأبجدية السنسكريتية.و هكذا فإن اللغة السنسكريتية, التي تدعى بعض الأحيان " أم جميع اللغات",قد تطورت عبر إظهار أصوات الطاقة الداخلية اللطيفة.إنها أغنية الجسد البشري الأبدية





المانترا تحوّل الإيقاع الذاتي


بعد ذلك جمع اليوغيون هذه الأصوات الفعالة على شكل (مانترات)متناغمة مع الإيقاعات الكونية لهذا الكون الأكبر.على مدى آلاف السنين لم تدوّن هذه المانترات حتى لا تُستغل من قبل الأشخاص الذين لا يستحقونها و الذين يسعون وراء القوى الخارقة,و لكنها كانت تُنقل من المعلم إلى التلميذ.حتى هذه الأيام,يجب أن تُعلّم المانترا بشكل شخصي من قبل معلم مُؤهَّل؛ إن الأشخاص المختلفين ذوي الإيقاعات الذاتية المختلفة,سوف يتلقون مانترات مختلفة من أجل التركيز عليها.و هكذا فإن الناس من مختلف الجنسيات ,بغضّ النظر عن لغتهم, سوف يستخدمون في تأملاتهم مانترات باللغة السنسكريتية,لأن السنسكريتية هي اللغة الكونية لمعرفة الذات



إن الغناء المتكرر للموسيقا الداخلية اللطيفة للمانترا (الإيقاع الذات )خلال التأمل يُولّد ذبذبةً في مراكز الطاقة و يُهدّء العقل القلق.بشكل تدريجي يتباطأ الإيقاع الذاتي للمتأمل تجاوباً مع المانترا حتى يتحول أخيراً إلى الإيقاع الكوني ذو الخط المستقيم و يذوب في بحر الوعي الكوني الخالد الصافي الهاديء؛ و هذا هو الهدف من ممارسة اليوغا





الصفة الثالثة للمانترا : إنها ذات معنى لطيف




المانترا ليست فقط عبارة عن صوت إهتزازي إيقاعي يؤدي إلى إنسجام كل إيقاعات العقل و الجسد مع الإيقاع الأسمى ,بل تمتلك معنى خاص قابل للتوسع أيضا

ً

لقد علّم اليوغيون و على مدى قرون,الحقيقة البسيطة التي تقول : "كما تفكر تكون".هذه الحقيقة مقبولة الآن كحقيقة نفسية و فكرية أن العقل يأخذ شكل الموضوع الذي يتخيله أو يفكر فيه .أظهرت التجارب العديدة أن وعيّنا يميل لأن يدمج أو يطابق ذاته مع أي تركيز للإنتباه يستمر لفترة كافية.و هكذا فإن التخيّلات و التأكيدات ستحوّل عقولنا بالتدريج وفقاً لموضوع التركيز



حاول علماء النفس ,إعتماداً على فهمهم أن الناس غالباً ما يكونوا مقيديين بالأفكار السلبية أو بعقد النقص عن أنفسهم, حاولوا أن يغيّروا "الصورة الذاتية"و بهذا فهم يحوّلون شخصيّاتنا تماماً.في إحدى التجارب, رجل يستطيع أن يرفع وزن 150 كغ فقط مهما كافح و تعب ,ثم تمّ تنويمه مغناطيسياً,و كرّر الشخص الذي ينوّمه " أنت أقوى رجل في العالم ,أنت تمتلك قوة هائلة"عندها إستطاع تحت تاثير التنويم أن يرفع 200 كغ بدون أي إجهاد أو صعوبة



في هذه الأيام ,تستخدم قوة التفكير الإيجابي و التأكيد الإيجابي و التصوّرات الخلاّقة,من قبل كثير من الناس عبر العالم بهدف أن يصبحوا أكثر نجاحاص و شعبية و ثراءً. و لكن هدف اليوغا ليس ضيّقاً أو محدوداً كالنجاح أو الثروة الدنيوية.إنه ليس أقل من الأبدية؛التوسع المطلق للعقل حتى يتّحد بالوعي الأسمى



و هكذا فإن عملية التأمل أيضاً تُوظّف تأكيداً متكرّراً لمعنى المانترا وهو " أنا الوعي المطلق" أو " أنا واحد مع ذلك المطلق".بالفعل هذه هي الحقيقة ,ففي أعلى مستويات وجودنا نحن غير محدودين ,و لقد كنا كذلك دائماً,نحن فقط لا ندرك ذلك لأننا نميز أنفسنا على أنها الأنا الصغيرة ,و نطابقها مع المستويات الدنيا للعقل



و هكذا بالممارسة اليومية ,و بالتصوّر المستمر لمعنى المانترا "أنا ذلك ", فنحن نقلّل بالتدريج التطابق المزيّف لهويّتنا مع الجسد و العقل الأدنى و نميّز أنفسنا على أنها الذات الداخلية المباركة. بينما يتوسع العقل بالتدريج و بشكل غير مُدرَك عبر طبقات أعلى,ففي يوم مجيد سوف نصبح أحراراً تماماً من كل قيود الأنا,و سندرك أننا لسنا هذا الجسد و لا هذا العقل؛نحن الوعي الأسمى.في تلك اللحظة نتخطى حدود المانترا و الإيقاع و الإهتزاز و المعنى و التصور ,و في صمت بلا تنفس,نذوب بنشوة الإتحاد مع أصل كل الوجود



عاجلاً أم آجلاً سوف نختبر ذلك .إنه الحق الفطري لكل كائن إنساني.كل شخص هو قناة للقوة و الطاقة و المعرفة المطلقة,و وعاء يجب أن يُملأ غبطة لا تنضب.إن المكاشفات التي تحصل خلال الأحلام و التنويم المغناطيسي و الهلوسة و الومضات الإبداعية و البصيرة البديهية ,أعطتنا فكرة عن المصادر الغير محدودة لفراغاتنا الداخلية.الآن,يجب أن ندقّق في إنجراف عقولنا نحو الخارج و نوجّه وعينا إلى نفسه حتى نستطيع أن نكتشف مملكة النور في داخلنا



إن الوعي الأسمى بداخلك كالزبدة داخل الحليب؛ خضّ عقلك خلال التأمل وهو سيظهر لك.سترى أن تألق الوعي الأسمى ينير كل كيانك الداخلي.إنه مثل نهر تحت الأرض في داخلك ,أزل رمال العقل و ستجد المياه الباردة الصافية في الداخل

شري شري أناندا مورتي
 تنبيه مهم : عليك ان تقرأ الشروط عند تقديم اي طلب جديد والا سيتم حذف موضوعك •• اقرأ الشروط ••

¤¤¤اعتذر عن عدم الرد على الرسائل الخاصة¤¤¤
قال الشيخ الرئيس بن سينا
دواؤك فيك وما تشعر *** وداؤك منك وما تبصر
وأنت الكتاب المبين الذى *** بأحرفه يظهر المضمر
وتزعمُ أنك جرمٌ صغيرٌ *** وفيكَ إنطوى العالمُ الأكبرُ

صورة
نوصي دائما بقراءة الشروط قبل السؤال والطلب
ونوصي دائما بتطبيق قانون الجذب فدويهات رائعة
ونوصي بقراءة موضوع خلاصة قانون الجذب جواب سؤال مهم
ونوصي بقراءة اسألة عن التعاسة واجوبة الشيخ المحسن
ونوصي بقراءة الحقيقة اين-اي الكشوفات اصدق ؟؟ سؤال للشيخ المحسن
وللأستئناس توقعات ومجربات وكشوفات صادقة بتوفيق من الله

صورة العضو الرمزية
سمير العاشقي
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 821
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: اختار واحد
اتصال:

مشاركة بواسطة سمير العاشقي » الأحد 4-3-2007 7:08 am

موضوع شيق وممتع اطلعنا على معلومات اقراءها لاول مرة بارك الله تعالى بك


صورة العضو الرمزية
amif100
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 76
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة amif100 » الأحد 30-11-2008 6:27 pm

احسنت اخي آ وبارك الله فيك


صورة العضو الرمزية
ابو باقر العروس
مشاركات: 2
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة ابو باقر العروس » الأحد 30-11-2008 8:38 pm

نشكركم على هذا الموضوع الجميل وننتظر المزيد وياحبذا لو تعطونا برنامج على شكل حلقات تشرحون فية كيفية تفجير الطاقات المكنونة عند الانسان وشكرا


صورة العضو الرمزية
المحسن
مدير الشبكة
مدير الشبكة
مشاركات: 5154
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: ذكر
اتصال:

مشاركة بواسطة المحسن » الأحد 30-11-2008 9:17 pm

وعليكم السلام
اهلا بك اخي العجرشي
هذه مقالة خلاصة الطرق والرجاء التقيد بشروطها
وان لا تنسب لغير اهلها
راجع الرابط
modules.php?name=Forums&file=viewtopic& ... 7f65f3f6ee" onclick="window.open(this.href);return false;

¤¤¤اعتذر عن عدم الرد على الرسائل الخاصة¤¤¤
قال الشيخ الرئيس بن سينا
دواؤك فيك وما تشعر *** وداؤك منك وما تبصر
وأنت الكتاب المبين الذى *** بأحرفه يظهر المضمر
وتزعمُ أنك جرمٌ صغيرٌ *** وفيكَ إنطوى العالمُ الأكبرُ

صورة
نوصي دائما بقراءة الشروط قبل السؤال والطلب
ونوصي دائما بتطبيق قانون الجذب فدويهات رائعة
ونوصي بقراءة موضوع خلاصة قانون الجذب جواب سؤال مهم
ونوصي بقراءة اسألة عن التعاسة واجوبة الشيخ المحسن
ونوصي بقراءة الحقيقة اين-اي الكشوفات اصدق ؟؟ سؤال للشيخ المحسن
وللأستئناس توقعات ومجربات وكشوفات صادقة بتوفيق من الله

صورة العضو الرمزية
الشيخ محمود بحر
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 59
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة الشيخ محمود بحر » السبت 27-6-2009 8:23 pm

جزاك الله خير شيخنا الجليل

تباركت أيها الرب القدوس

صورة العضو الرمزية
شعاع الشمس
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 161
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة شعاع الشمس » الاثنين 21-9-2009 1:15 pm

سلمت يداك شيخنا الغالي
جزاك الله خيرا
:oops: :oops: :oops:


صورة العضو الرمزية
yasmine
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 134
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة yasmine » الجمعة 30-4-2010 6:04 am

شكرا جزيلا على الموضوع الرائع

تباركت أيها الرب القدوس

صورة العضو الرمزية
عاشقة الزهراء
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 77
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
الجنس: اختار واحد

مشاركة بواسطة عاشقة الزهراء » الجمعة 30-4-2010 6:45 am

موضوع مثير ومعلومات جميلة

شكرا لك شيخي المحسن وجزاك الله خيرا


أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”التأمل الروحي واليوكا“