صفحة 3 من 3

Re: اليس هناك توقعات جديدة للابراج من الاستاذ الفاضل المحسن لسنة 2017

مرسل: الأحد يناير 08, 2017 4:57 am
بواسطة مجد
لا تبحثوا عن توقعات لهذه السنة المظلمة لان بها كل ما لذ و طاب من الاحداث الكارثية الدموية و المعاناة الجماعية التي تسمى بالحرب العالمية

و ان شاء الله تتوالى الاحداث لتكون نهاية اسرائيل في السنين المقبلة ثم تتبعها نهاية الجنس البشري على هذه الارض ليخلفها جنس اخر فيما بعد.

Re: اليس هناك توقعات جديدة للابراج من الاستاذ الفاضل المحسن لسنة 2017

مرسل: الأحد يناير 08, 2017 7:19 am
بواسطة yasmeen
عن ماذا تتحدث ؟
هل تتحدث عن اسرائيل التي صالحتها كل الدول العربية سرا وعلانية
وكل سفراء العرب المسلمين في دولة اسرائيل وكل سفراء اسرائيل في الدول العربية
يهنئوؤن بالحفلات والعرصنة الاسرائيلية في عواصمهم
عن ماذا تتحدث وعن اي دولة اسرائيل
هل تتكلم عن نهاية اسرائيل اكيد اما انت سكران او مخدر او لا تعلم او لا تقرا
او معلوماتك صفر على الشمال ام انك في غيبوبة
اعتقد بانك من غرر به وبافكارة
لم تبقى اسرائيل عدوة لاحد حتى داعش تؤمن باسرائيل
لم يبقى شيء اسمه العدو الاسرائيلي
محمد المعتوه واصحابه ومما يوالونه ويؤمنون به اغبى اغبياء الكون
واوسخ جنس على الارض
محمد واتباعه يقدسون الجنس والنساء والصغار والقتل والتكيل وتقطيع الروس
وكره كل ما هو حي على وجه الارض من انسان وحيوان ونبات
هذا المعتوه الذي اسمه ومحمد وقرانه المسروق من كل حدب وصوب واتباعه سرطان على وجه الارض
اقرا عقيدة هذا المنتدى قبل ان تكتب فيه
عقيدتنا نكفر بمحمد المعتوه وقرانه واسلامه وكل ما يتبعه من شياطين
وانا شخصيا اعتقد بانك داعشي تونسي رجع من سوريا بعد ان نكل وقطع رؤوس الابرياء
والحكمة ليست مكانك

Re: اليس هناك توقعات جديدة للابراج من الاستاذ الفاضل المحسن لسنة 2017

مرسل: الأحد يناير 08, 2017 8:23 pm
بواسطة اية
يبدو ان هذه السنة بدئت تظهر و تفك بنفسها رموزها بما تخبئه على البشر و الارض من ناحية المناخ بردها و صقيعها قارص بكل انحاء العالم حتى ان هناك الكثير باوروبا توفيوا جراء البرد رغم الكماليات بالتدفئة حتى تحت الارض .حقيقة البرد و صقيعه يشل الحركة و التفكير بتركيز اكثر و زاده تراجع عطارد ....ههههه....
و ايضا لو دققتم بنشرات الاخبار الغرب بدئ يوضح رزنامته يبدو ان نواقيس الحرب تدق للهيمنة على النفوذ و الحكم العالمي بين القوى فنرى تنافس قوي بينهم .
فهناك جريدة عالمية اسكندنافية تحذر مواطنيها باخذ كميات مؤونة جيدة ببيوتهم .
تقبلوا مروري