تنبيه مهم :كل سؤال يوضع بدون قراءة الشروط سيتم حذفه ولا يحق لصاحبه السؤال الا بعد شهر
ابحث داخل المنتديات بدقة وتفصيل اكثر

بعضا من اسرار المريخ في خارطتك الشخصية

مقالات خاصة في التنجيم واحكامه
قوانين المنتدى
• تنبيه : هذا قسم خاص للمواضيع والمقالات الخاصة في التنجيم وليس للطلبات العلاجية او الاستفسارات لذلك لزم التنويه والتنبيه.
• الطلبات توضع في قسم للطلبات المتنوعة الروحانية وغيرها والا فلن يتم الرد عليك ولربما سيتم حذف طلبك .
صورة العضو الشخصية
المنجم
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 53
اشترك في: الثلاثاء يوليو 07, 2015 12:14 am
البرج: القوس
الجنس: ذكر

بعضا من اسرار المريخ في خارطتك الشخصية

مشاركة بواسطة المنجم » الأربعاء ديسمبر 30, 2015 4:48 am

ماذا يفعل المريخ فى حياتنا !؟



إن الشخص الهادئ الذى يتصف بعدم التهور و بعدم التجرأ بالقول أو بالفعل على إعلان الغضب

هو شخص (مريخه) مربوط أو محكوم

و لا يحكم المريخ سوى زحل . .

و معنى إعلان الغضب هو إظهار الغضب و جعله معلنا و ظاهرا . .

و هناك شخص آخر لا يعلن غضبه

برغم أنه غاضب فعلا لكنه لا يقوم بإعلانه بالقول أو الفعل الحاد (المريخى)

فيبقى فى داخله !!

فالمريخ ( الحر ) لا يتوانى عن إعلان رد الفعل

قويا جريئا حادا صياحا باطشا باليد أو باللسان . .

و المريخ ( المربوط ) أو المحكوم

لا يتم ربطه أو حكمه إلا بزحل فقط ، الذى هو كوكب الكبح أساسا



لكن كيف يأتى المريخ إلى حياتك !؟

يأتى المريخ قويا فى أثره على حياتنا فى أربع حالات فقط !!

فأنت عندما تولد على سطح الأرض فى مكان ما فوقها

فإن مكانك و الوقت الذى ولدت فيه

يشكلان معا زوايا محددة بينك وبين كواكب المجموعة الشمسية

أى بين موقعك المكانى على سطح الأرض و بين موقعك الفضائى وقت الميلاد

لأن الأرض تدور و الكواكب كلها تدور أيضا . .

و ينتج عن ذلك أربعة حالات هامة :



الحالة الأولى أن يقع المريخ فى حضنك !!

أى تكون الزاوية بينك وبينه صفرا

و هو يعرف فلكيا بوقت (طلوع) المريخ

تماما كما تطلع الشمس كل يوم

( فيكون المريخ فى نفس برجك الطالع )



و الحالة الثانية أن يقع لك المريخ فوق رأسك !!

أى أن تكون الزاوية بينك وبينه 90 درجة

و هو يعرف فلكيا بوقت ظهيرة المريخ




و الحالة الثالثة أن يقع لك المريخ فى وجهك !!

أى أن تكون الزاوية بينك و بينه 180 درجة

و هو يعرف فلكيا بوقت غروب المريخ




الحالة الرابعة أن يقع لك المريخ تحت قدميك !!

أى أن تكون الزاوية بينك وبينه 270 درجة

و هو يعرف فلكيا بوقت منتصف ليل المريخ

تحت الأرض مباشرة .



و بين هذه الحالات الأربعة حالات أخرى أقل أثرا منها

لكن بعضها مهما و له دلالات محددة . . سيأتى ذكرها فيما بعد . .



شرح الحالات الأربعة

المريخ العاقل ( فى حضنك )

فى الحالة الأولى فقد تكون شخصا قويا تتصف بالهيبة و العدل و التماسك

لكنك ستكون شخصا يمجد مبدأ القوة و يعمل بها لكن بهدؤ نسبى و تعقل .(الذي يملك نفسه عند الغضب يكون قويا )



المريخ المقلق ( فوق رأسك )

و فى الحالة الثانية فقد تكون قويا أيضا لكنك قد تتعرض لهزات و زلازل

قد تصيب جسدك أو تصيب أحوالك الإجتماعية أو المهنية بصور فجائية و سريعة الحدوث

لكن مع ذلك ستبقى مهابا و مقدرا بين الناس و معروفا بالجرأة و القدرة على البطش . .



المريخ المرعب ( فى وجهك )

و فى الحالة الثالثة فقد تكون شخصا قويا أيضا لكن قد تبدو مرعبا !!

أو مشاكسا أو مهاجما و جريئا جدا ببساطة عند معارضتك

و زيادة عن إحترام الناس لك و هيبتك عندهم فسوف يخافونك أيضا

سيتولد عندهم خوف تدريجى منك بعد فترة معاشرة . .



المريخ المستتر ( تحت قدميك )

و فى الحالة الرابعة ستكون شخصا قويا لكن مستترا !!

قوتك لا تظهر لكل الناس و لا تظهر فى أى وقت

لكنها إن ظهرت فهى باطشة و جريئة باللسان أو بالفعل و قد تقلبك رأسا على عقب

و مع ذلك سيبقى عدم إستمرار الظهور هو الغالب على شخصيتك

أى أنك ستحاول دوما إخفاء ذلك أو إختيار أساليب أخرى غير القوة

للإعلان و التعبير عن غضبك أو معارضاتك . .



فى الحالة الأولى الأمر يخصك أنت وحدك و شخصك

و فى الحالة الثانية الأمر يخص عملك و الأثر المتبادل بينكما – و الأم

و فى الحالة الثالثة الأمر يخص الناس جميعا و علاقتك بهم

و فى الحالة الرابعة فالأمر يخص أهلك وبيتك عموما – و الأب



فعل تعرف أين يقع لك المريخ !؟ و ماذا يفعل فى حياتك !؟

ابحث عن ذلك فهو أمر هام !!



ثم . . بعد ذلك

فهناك (خلطة) بين هذا المريخ و بين أخوانه من الكواكب الأخرى . . !!



فإن كان مريخك واقع لك مع المشترى فهو حسن

طيب فى آثاره و ذو عدل و تصرف صائب



و إن كان مريخك يقع مع عطارد فأنت حاذق ماهر

و ربما ماكرا و ذو قدرات كبيرة على الكذب و تلفيق المسائل من بعضها . .

(محامى محاسب صحفى)



و إن كان مريخك واقع لك مع الزهرة فأنت ذو هوى و عشق و حب و جنس

متكررا على مدى عمرك . .

(فنان رومانسى شاعرى)



و إن كان مريخك يقع مع الشمس فأنت ذو هيبة كبيرة و ربما شأن عظيم

لكن يجب أن تحذر الإنقلابات الساخنة و ربما عليك أن تحذر من أخطار النار

(سلطوى قيادى)



و إن كان مريخك يقع مع زحل فأنت شخص قادر على الصبر و التحكم فى نفسك

و قد تكون حكيما جدا فى قيادة حياتك

و قد تكون مصابا بأسوأ ما فى الدنيا من حوادث و مصائب . .

(حكيما صامتا)



و إن كان مريخك يقع مع القمر فأنت شخص ذو إندفاع

و ذو خيال جامح و ذو طاقات عجيبة غريبة

و حقيقة أحوالك سيكون قياسها صعب التحديد . .

( خفيف إجتماعى غريب الأطوار )



إن موقع المريخ فى حياتنا هاما جدا

مثل باقى الكواكب و النجوم الواقعة فينا على زوايا معينة

تشكل فينا الشخصية و الأثر و التأثر

و ليس الأمر سهلا للإلمام به و الإحاطة بكل تفاصيله

فهو لغة و ترجمة و بحث و كشف . .

منقول لتعميم النفع



صورة العضو الشخصية
tamtam
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 108
اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 8:26 am
البرج: الجوزاء
الجنس: انثى

Re: بعضا من اسرار المريخ في خارطتك الشخصية

مشاركة بواسطة tamtam » الأربعاء ديسمبر 30, 2015 5:45 am

معلومات مفيدة. وجديده بالنسبه لي.. ومميزه كما اعتدنا في هذا المنتدى المميز.. دمت بخير وجميع الافاضل هنا بخير.

تباركت أيها الرب القدوس

صورة العضو الشخصية
noorano
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 318
اشترك في: الجمعة أغسطس 15, 2014 8:51 am
البرج: الاسد
الجنس: انثى
العمر: 35
Iraq

Re: بعضا من اسرار المريخ في خارطتك الشخصية

مشاركة بواسطة noorano » الأربعاء ديسمبر 30, 2015 6:56 am

شكرااا ع المعلومات

حفظتك الملائكة اينما حطت قدمك

صورة العضو الشخصية
Gemini
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 1101
اشترك في: الأحد أغسطس 25, 2013 4:19 pm
البرج: الجوزاء
الجنس: انثى
العمر: 34
Iraq

Re: بعضا من اسرار المريخ في خارطتك الشخصية

مشاركة بواسطة Gemini » الأربعاء ديسمبر 30, 2015 9:35 am

هههههههههه هاي شنو انا المريخ المرعب هههههه

تباركت أيها الرب القدوس

صورة العضو الشخصية
الملك لله
عضو
عضو
مشاركات: 22
اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 11:28 am
البرج: السنبلة
الجنس: انثى

Re: بعضا من اسرار المريخ في خارطتك الشخصية

مشاركة بواسطة الملك لله » الخميس ديسمبر 29, 2016 11:47 am

جزاك الله خير ويعطيكم الف عافيه وكل عام وانتم بخير


أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى “مقالات في التنجيم”