قبل ان تسأل اقرأ الشروط والا سيتم حذف سؤالك فهناك قوانين جديدة •• اقرأ الشروط ••

نبذة مختصرة عن نخبة من علماء المسلمين في علم الفلك ج 1

كل ما يخص علماء الفلك والتنجيم
السور الاعظم
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 5193
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: انثى
العمر: 40

نبذة مختصرة عن نخبة من علماء المسلمين في علم الفلك ج 1

مشاركة بواسطة السور الاعظم » الاثنين 15-4-2013 6:02 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

ساحاول تسليط بعض الضوء على نخبة من العلماء العرب الذين كان لهم بصمة في علم الفلك


ابن الشـــاطر

أبو الحسن علاء الدين علي بن إبراهيم بن محمد الأنصاري المعروف بابن الشاطر. عالم رياضيات وفلك اشتهر في القرن الثامن الهجري / الرابع عشر الميلادي. لقبه كثير من علماء عصره بالعلامة لنبوغه وأستاذيته على كثير من علماء عصره. ولد في دمشق وقضى معظم حياته في وظيفة التوقيت ورئاسة المؤذنين في المسجد الأموي بدمشق، ونال شهرة عظيمة بين علماء عصره في المشرق والمغرب كعالم فلكي.

توفي والد ابن الشاطر وهو في السادسة من عمره، فكفله جده ثم ابن عم أبيه وزوج خالته الذي علمه فن تطعيم العاج ، فكان يكنى بالمطعم. وقد أكسبته هذه المهنة ثروة كبيرة، لأن صناعة تطعيم العاج تحتاج إلى ذوق رفيع ومهارة ودقة في العمل. ثم إن هذا النوع من العاج لا يحتفظ به إلا أصحاب الثروة والجاه. فكان يمتلك دارا تعتبر من أجمل دور دمشق، مؤثثة بأفخر الأثاث، ومجهزة بكل وسائل الراحة والمتعة. كما مكنته ثروته العظيمة من زيارة كثير من بلاد العالم، منها مصر التي قضى فيها وقتا من الزمن، مما أتاح له دراسة علمي الرياضيات والفلك في القاهرة و الإسكندرية اللتين اشتهرتا كمراكز علمية في عصره.

برع ابن الشاطر في علمي الهندسة والحساب، ولكنه لم يلبث أن اتجه إلى علم الفلك فأبدع فيه، وهذا يظهر من ابتكاراته للعديد من الآلات مثل الأسطرلاب ، وصنع آلة لضبط وقت الصلاة سماها "البسيط" ووضعها في إحدى مآذن المسجد الأموي في دمشق. كما قام بتصحيح للمزاول الشمسية التي بقيت تتداول لعدة قرون في كل من الشام ومصر والدولة العثمانية، وكانت مرجعا لضبط الوقت في العالم الإسلامي. كما قام تلبية لرغبة الخليفة العثماني مراد الأول بتأليف زيج يحتوي على نظريات فلكية ومعلومات جديدة. ومن ذلك قياسه زاوية انحراف دائرة البروج، وانتهى إلى نتيجة غاية في الدقة وهي 23 درجة و 31 دقيقة، علما بأن القيمة المضبوطة التي توصل إليها علماء القرن العشرين بواسطة الآلات الحاسبة هي 23 درجة و 31 دقيقة و 19.8 ثانية.

أما أهم إنجازات ابن الشاطر فهي تصحيحه لنظرية بطليموس التي ترى خطأ أن الأرض هي مركز الكون، وأن الأجرام السماوية تدور حول الأرض دورة كل 24 ساعة. وكان العالم كله في عهد ابن الشاطر يعتقد بصحة هذه النظرية التي لا تحتمل جدالا. ولقد أشار ابن الشاطر إلى أن الأرض والكواكب المتحيرة هي التي تدور حول الشمس بانتظام، و القمر يدور حول الأرض. وعلل ذلك بقوله: "إنه إذا كانت الأجرام السماوية تسير من الشرق إلى الغرب، فالشمس إحدى هذه الكواكب تسير، ولكن لماذا يتغير طلوعها وغروبها ؟ وأشد من ذلك أن هناك كواكب تختفي وتظهر سموها الكواكب المتحيرة . لذا الأرض والكواكب المتحيرة تدور حول الشمس بانتظام، والقمر يدور حول الأرض ".

ترك ابن الشاطر عددا من المؤلفات جلها في الفلك والرياضيات منها زيج نهاية الغايات في الأعمال الفلكيات ، ورسالة في تعليق الأرصاد ، ورسالة في نهاية السؤال في تصحيح الأصول ، والزيج الجديد ، وكتاب الأشعة اللامعة في العمل بالآلة الجامعة ، وكتاب المختصر في الثمار البالغة في قطوف الآلة الجامعة ، ورسالة إيضاح المصيب في العمل بالربع المجيب ، وأرجوزة في الكواكب ، ورسالة عن صنع الأسطرلاب ، وكتاب المختصر في عمل الأسطرلاب ، ورسالة النفع العام في العمل بالربع التام ، ورسالة نزهة السامع في العمل بالربع الجامع، ورسالة كفاية القنوع في العمل بالربع المقطوع ، رسالة العمل بالربع الهلالي ، ورسالة الربع العلائي ، ورسالة في أصول علم الأسطرلاب .
************************ *************************** ***************************



الــبيرونـي

أبو الريحان محمد بن أحمد البيروني، فيلسوف ومؤرخ ورحالة وجغرافي ولغوي وشاعر، وكذلك يعتبر عالماً في الفلك والرياضيات والعلوم الطبيعية والصيدلة.
كانت ولادته في احدى قرى مدينة كاث في دولة خوارزم سنة 362 هـ - 973 م.
وهو في العشرين من عمره حين ارتفعت منزلته العلمية والأدبية تبناه حينها بناة الحكمة والعلم من بني سامان ببخارى ليصبح بعدها ذائع الصيت لما يحمله من علم ومعرفه , ويلتقي هناك ابن سينا ليصبحا زميلين يثري كل منهما مكتبة الأمير نوح بن منصور الساماني بالمؤلفات النفيسة.


وبعد أن سقط مُلم السامانيين ذهب البيروني بصحبة ابن سينا في ضيافة شمس المعالي أير جرجان وقد أحسن هذا الأميرضيافتهما لإهتمامه بالعلم والعلماء.


عقِب وفاة أمير جرجان عاد البيروني إلى خوارزم وقد عمل هناك في مجمع العلوم الذي تم تأسيسه من قِبل أمير خوارزم مأمون بن مأمون, ولكن في العام 407 هـ بعد أن يقتل الأمير مأمون على يد جنوده , يغادر البيروني جوارزم بعدأن أقام فيها لسبع سنوات إلى غزنه برفقة محمود الغزنوي صهر أمير خوارزم.


كان البيروني ملازماً للسلطان محمود الغزنوي في غزواته , ومن تلك الغزوات من كانت إلى الهند ليتمكن البيروني من اكتساب معارف جديدة ولغة أخرى بالإضافة إلى اللغات التي كان يتقنها كالعربية، والفارسية، واليونانية، والسريانية.
لم يكن للسلطان محمود الغزنوي ذاك الإهتمام الكبير بالعلم, لذا لم يكن يصغي لما يلقيه العلماء من محاضرات كالبيروني وغيره, ثم يتلوه في الحكم أكبر أولاده وهو السلطان مسعود الغزنوي الذي على عكسه يولي العلم قدر كبير من الإهتمام حت أن البيروني أهداه :كتاب " القانون المسعودي", فيرسل له السلطان بعدها مكافأة ليردها البيروني قائلاَ:إنه إنما يخدم العلم للعلم لا للمال.


من انجازاته في الفلك أنه برهن البيروني على حقائق علمية هامة منها مساحة الأرض ونسبتها للقمر ، وعن أن الشمس هي مركز الكون الأرضي، وعن بعد الشمس عن القمر، وعن مساحة الأرض ونسبتها للقمر، وبعدها عن جرم الشمس وأبعاد المجموعة الشمسية عن الأرض، وبعد الكوكب عن الآخر في المجموعة وهو أول من قال إن الشمس هي مركز الكون الأرضي مخالفا كل ما كان سائدا في وقته من آراء تتفق كلها على أن الأرض هي مركز الكون. كما أثبت أن أوج الشمس غير ثابت. وقد استطاع ب ناء على أربعة أرصاد في المواسم الأربعة أن يحسب مقدار هذه الحركة بواسطة الحساب التفاضلي، وقد كان المقدار النهائي الذي أثبته الفلكيون المسلمون لهذه الحركة هو (12.09) ثانية في السنة، وهو تحديد يختلف قليلا عن المقدار المثبت في العصر الحاضر وهو (11.46) ثانية في السنة. كما رصد الكسوف والخسوف وشرح بطريقة واضحة، الشفق والغسق. وحسب محيط الأرض بدقة فائقة ، وحدد القبلة التي يتجه إليها المسلمون عند أداء صلاتهم ، مستعملا نظرياته الرياضية. ومن المسائل المعروفة باسم البيروني مسائل عديدة ، منها التي لا تحل بالمسطرة والفرجار ، مثل: محاولة قسمة الزاوية إلى ثلاثة أقسام متساوية ، وحساب قطر الأرض، وأن سرعة الضوء تفوق سرعة الصوت .وفي الرياضيات تمكن البيروني من حل معدلة (س3 = 1 3س), وكذلك في الكيمياء كان ممن رفضوا إمكانية تحويل المعادن الرخيصة إلى ذهب.


وقد كانت وفاة هذا العالم الفاضل في سنة 440هـ - 1048م ,يترك لللبشرية مؤلفات تبلغ حوالي 183 مؤلفاً في عدة علوم كالرياضيات والفلك والصيدلة والتاريخ والجغرافيا والأدب ككتب أو رسائل.

من مؤلفاته :

" كتب "
*ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة .
*الجماهر في معرفة الجواهر .
*التفهيم لأوائل صناعة التنجيم .
*تحديد نهايات الأماكن لتصحيح مسافات المساكن .
* رؤية الأهلة .
* المسائل الهندسية .

" رسائل "
*استيعاب الوجوه الممكنة في صنعة الأسطرلاب .
*معرفة سمت القبلة .
*الميكانيكا والأيدروستاتيكا .
 تنبيه مهم : عليك ان تقرأ الشروط عند تقديم اي طلب جديد والا سيتم حذف موضوعك •• اقرأ الشروط ••


السور الاعظم
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 5193
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: انثى
العمر: 40

Re: نبذة مختصرة عن نخبة من علماء العرب في علم الفلك

مشاركة بواسطة السور الاعظم » الاثنين 15-4-2013 6:04 pm


أبو جعفر الخــازن

محمد الحسين الخازن الخراساني وكنيته أبو جعفر عالم في الفلك والرياضيات. وقد اختلفت الموسوعات وكتب تاريخ العلم في تحديد ميلاده أو وفاته فلم تذكره أو تحدده. ومن المتفق عليه أنه عاش في القرن الرابع الهجري - العاشر الميلادي.

أبو جعفر الخازن من خراسان كما يتضح من نسبته. وكل ما أشار إليه المؤرخون من أحداث حياته أنه كان على صلة بابن العميد (360هـ -969م) الوزير الكاتب، وزير ركن الدولة البويهي مؤسس الدولة البويهية، ومن المعروف أن هذا الوزير كان راعيا للكتاب والعلماء في مدن: الري و أصفهان وهمذان التي كانت تخضع لإمرته، وكان مهتما اهتماما خاصا بالفلك. ولذلك كان أبو جعفر الخازن أحد العلماء الذين عاشوا في ظله وتحت رعايته، وكان إنتاجه في علم الفلك أكثر من إنتاجه في الرياضيات، وقد عاش حياته باحثا عن تصور لشكل العالم وفلك التدوير، مستفيدا من دراسته للرياضيات لمسائل الفلك، وفي المجالين كانت لأبي جعفر الخازن إنجازات ومؤلفات.

ومن أهم إنجازات أبو جعفر الخازن في علم الفلك أنه أبدع نظرية في شكل الكون وتركيبه. وقد وضع أبو جعفر الخازن تفسيرا لحركة الكواكب في تقدمها وتباعدها، وتفسيرا عن اختلاف مطالع القسي (جمع قوس) المتساوية في كتابه: المدخل الكبير إلى علم النجوم ، وقد ناقش كذلك في كتابه هذا لأول مرة نظرية ابن الهيثم في تكوين النجوم ، وبين أنه اعتمد على فروض بطليموس التي ترجمها ثابت بن قرة ، وناقشها أيضا في كتابه الآخر: سر العالمين ، ووضع طرائق لتعيين أول محرم وأول السنة الهجرية، وبعض المسائل في علم التواريخ. وقد بين أبو جعفر الخازن في هذا الكتاب رأيه في شكل العالم وهو يختلف عنده عن الشكل الذي يقوم على الفلك الخارج المركز، وفلك التدوير وتتساوى فيه أبعاد الأرض عن الشمس مع اختلاف الحركة فتصير - لذلك - ناحيتا الشمال والجنوب متكافئتين في الحر والبرد، ودرس التسيير وآلته.

ووضع أبو جعفر الخازن شرحا لبعض آلات الرصد الفلكية ومن أهمها آلة قياس ارتفاع الشمس. وابتكر حلقة محيطها 13 قدما ثماني أذرع، وهذه الحلقة أصغر من الحلقة التي استخدمها السابقون عليه. وحقق بواسطة هذه الحلقة انحراف دائرة البروج وكان ذلك بمساعدة طائفة من العلماء، وقد تحدث عنها في كت ابه: الآلات العجيبة الرصدية .
ومن أهم إنجازات أبي جعفر الخازن في علم الرياضيات: أنه ممن حل المعادلات التكعيبية حلا هندسيا بواسطة قطوع المخروط وسبق بذلك بيكر وديكارت. في كتابه: شكل القطوع ، ودرس في الحساب مسائل العدد. وأوجد أبو جعفر الخازن حلا لمسألة تعرض لها أرشميدس بواسطة معادلة تكعيبية. وكتب في حساب المثلثات ، وحل بعض المسائل الخاصة بحساب المتوازيات.

ولأبي جعفر الخازن كتب في الفلك هي: الآلات العجيبة الرصدية أو آلات الرصد العجيبة ، السماء والأرض ، زيج الصفائح .
ومن أهم كتبه التي تحدث فيها عن شكل الكون وتركيبه هي: المدخل الكبير إلى علم النجوم ، و الأبعاد والأجرام . وقد شرح أبو جعفر الخازن كتاب تفسير المجسطي .
وله في الرياضيات رسالة واحدة هي: الحساب عن المسائل العددية. وكذلك له شرح واحد للمقالة العاشرة من كتاب الأصول لإقليدس الخاصة بالقسمة.


***************** ************************ ******************

الخليلي

محمد بن محمود الخليلي شمس الدين أبو عبد الله، وفي رواية أخرى: محمد بن محمد بن محمد الخليلي عالم الفلك. ولد في مدينة دمشق ، وعاش في القرن الثامن الهجري - الثالث عشر الميلادي.

وكان الخليلي من زملاء ابن الشاطر ، ودرس الفلك بالمسجد الأموي بمدينة دمشق ، وكانت مدرسة دمشق الفلكية لا تزال في بدايتها، ومع ذلك استطاع الخليلي أن يجعل علماء الفلك يعترفون بفضله في تأسيس علم الفلك الحديث، وفي الفلك الكروي بأصالة وعمق.

وتاريخ ميلاد الخليلي لم تحدده المصادر العربية أو الأجنبية. وكذلك كثير من تفاصيل حياته غير معروفة، وحددت عام وفاته بعام 800هـ -1397م، ولكن مؤلفاته في علم الفلك أبقت ذكراه خالدة، وإنجازاته في جداوله التي حقق بها سبقا على كوبرنيق في جداوله الفلكية والتي لم يؤلف أحد من العلماء الغربيين مثلها في صدر عصر النهضة الغربية.

ولأهمية الخليلي الفلكي الدمشقي في علم الفلك اقترحت مصر في القرن العشرين -في الاحتفال الدولي بذكرى كوبرنيق، في لجنة تاريخ الفلك التابعة لاتحاد الفلك الدولي- إطلاق اسم الخليلي وغيره من علماء الفلك المسلمين الذين حققوا إنجازا علميا في مجال علم الفلك على بعض منازل القمر التي كشف عنها حديثا.

ومن أهم إنجازات الخليلي العلمية في علم الفلك أنه صمم جداول ميقات جديدة لحل كل المسائل القياسية الخاصة بالفلك الكروي لكل خطوط الطول العرض ، وتفيد هذه الجداول على الأخص في حل المسائل التي تتضمن -حسب تعبيرنا الحديث- استخدام قاعدة الجيب التمام للمثلث الكروي. وحسب الخليلي في جداوله ما يربو على 13 ألف قيمة من قيمها لأقرب رقمين من الكسور الستينية.

وأعطى الخليلي في جداوله ثلاث دوال رياضية، كما أعطى كل التعليمات المطولة الخاصة بتفاصيل استخراجها. وأعطى في جداوله قيما لاتجاه جديد في جداول الميقات، وقد عم هذا الاتجاه الجديد جداول الميقات لعدة قرون تالية في بلاد الشام، ومصر، وتركيا. وكانت هذه البلاد قد صارت في هذه القرون مراكز رئيسية لعلم الميقات. واخترع الخليلي إحدى آلات الرصد الفلكية وهي آلة من آلات الربع الفلكية. وقد وصف الخليلي في رسالة له عمل إحدى مزاول الرمل الأفقية.
وقد سبق الخليلي بجداوله الخاصة بالدوال العالم الغربي كوبرنيق الذي يعتبره الغر ب أبا لعلم الفلك الحديث. وتكاد جداول كوبرنيق أن تكون هي ذاتها جداول الخليلي. ووضع سلسلة من الجدوال الفلكية، جمعت حصيلة ما توصل إليه العلماء المسلمون في العصور الوسطي، في مجال علم الفلك الكروي. وفي مجال علم الميقات الذي كان الناس يعرفون به الوقت.

ومن بين هذه الجدوال: جداول الدوال الرياضية المستخدمة في حل مسائل الفلك الكروي لكل خطوط العرض. جداول تعيين زمن الشمس بالنسبة لخط عرض دمشق، وتنظيم أوقات الصلاة بالنسبة لخط عرض دمشق، وكان الفلكي ابن يونس قد حسبها من قبله في القرن الرابع الهجري - العاشر الميلادي ولكن بالنسبة لخط عرض القاهرة.


السور الاعظم
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 5193
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: انثى
العمر: 40

Re: نبذة مختصرة عن نخبة من علماء العرب في علم الفلك

مشاركة بواسطة السور الاعظم » الاثنين 15-4-2013 6:06 pm

البتاني (235-317هـ / 850 -929م)

أبو عبد الله محمد بن جابر بن سنان البتاني ، رياضي وفلكي اشتهر في القرن الرابع الهجري / العاشر الميلادي، وعرف بلقب ( بطليموس العرب ). ولد في بتان من نواحي حران على نهر البلخ، أحد روافد نهر الفرات.

درس البتاني سر عظمة الله والعلاقة القائمة بين السموات و الأرض ، وسخر علمه لمعرفة الله تبارك وتعالى. فتنقل بين الرقة على نهر الفرات وأنطاكية من بلاد الشام وأنشأ مرصدا عرف باسمه. وكان يلقب بالرقي، نسبة إلى الرقة التي أقام فيها وعمل عدة أرصاد هناك. وقد استخدم آلات كبيرة جدا لم يسبق استخدامها من قبل، وذلك لتقليل الخطأ المحتمل.

قام البتاني بحساب مواعيد كسوف الشمس وخسوف القمر بقدر كبير من الدقة. وحقق مواقع كثير من النجوم ، وصحح بعض حركات القمر والكواكب السيارة، وصحح بطليموس في إثبات الأوج الطولي للشمس فجاءت تزيد بمقدار 16 درجة و 47 دقيقة عن التقديرات المعترف بها في عصرنا الحاضر. وكان أول من توصل إلى تصحيح طول السنة الشمسية، وقدرها بـ 365 يوما و 5 ساعات و 46 دقيقة، 32 ثانية، بينما القيمة الحقيقية التي توصل إليها العلماء المعاصرون بواسطة التلسكوب هي 365 يوما و 5 ساعات و 48 دقيقة و 46 ثانية، أي بفارق دقيقتين و14 ثانية.

كما قام البتاني بتعيين ميل البروج عن فلك معدل النهار (أي ميل محور الأرض في دورانها حول نفسها بالنسبة لدورانها حول الشمس والذي يسمى حاليا بالانحراف). وقد توصل البتاني إلى أن معادلة الزمن تتغير تغيرا بطيئا على مر الأجيال. وقد أثبت على عكس ما ذهب إليه بطليموس تغير القطر الزاوي الظاهري للشمس، واحتمال حدوث الكسوف الحلقي. واستنبط نظرية جديدة كشف فيها عن شيء كثير من الحذق وسعة الحيلة لبيان الأحوال التي يرى بها القمر عند ولادته. كما صحح عمل بطليموس في تقدير الاعتدالين الصيفي والشتائي.

ويعد البتاني أول من سخر حساب المثلثات لخدمة الفلك، فكان أسبق العلماء إلى إيلاء المثلثات الكروية عناية تامة. وركز البتاني في عمله على المثلث الكروي وخواصه. واستخدم جيب الزاوية الذي استنتجه من فكرة الأوتار التي كانت مستعملة عند اليونانيين، كما ابتكر مفاهيم جيب الت مام، والظل، وظل التمام، وألف جداول دقيقة لظل التمام للزوايا من الصفر إلى 90 درجة بمنتهى الدقة. فاستخرج ظل التمام في جداوله الخاصة بالمثلثات الكروية من المعادلة: (ظتا أ = جتا أ / جا أ). وتجاوز بذلك تطبيق القوانين والعمليات الجبرية على المعادلات المثلثية.

ترك البتاني عددا من المؤلفات الهامة معظمها في علم الفلك منها رسالة في عمليات التنجيم الدقيقة ، وكتاب عن دائرة البروج والقبة الشمسية ، ومختصر لكتب بطليموس الفلكية ، وشرح المقالات الأربع لبطليموس ، ورسالة في مقدار الاتصالات الفلكية ، ورسالة في تحقيق أقدار الاتصالات ، وكتاب في معرفة مطالع البروج فيما بين أرباع الفلك ، وكتاب تعديل الكواكب ، وكتاب في علم الفلك ، ومخطوطة عن علم الزودياك . ولكن أهم مؤلفات البتاني هو الزيج الصابئ وهو عبارة عن عمليات حسابية وقوانين عددية، وجداول فلكية.

*************************** ************************* ***************************

إبراهيم بن سنان (296-335هـ / 908 -946م)


إبراهيم بن سنان بن ثابت بن قرة بن مروان أبو إسحق الحراني عالم رياضيات وفلك عاش ببغداد في القرن الرابع الهجري / العاشر الميلادي.

كان إبراهيم بن سنان بارعا في الهندسة المستوية، وله معرفة بالطب، وكان ذكيا عاقلا شهد له معاصروه بأنهم لم يروا أذكى منه، فقد بدأ يؤلف وهو في سن السادسة عشرة من عمره كتابا في الفلك أسماه: آلات الإظلال وأطال فيه إطالة كرهها بعد ذلك فخففها، وجعل كتابه على ثلاث مقالات، وصححها وهو في سن الخامسة والعشرين من عمره. وأثناء ذلك كتب كتابه الثاني عن الرخامات التي بسائطها مسطحة في عمل واحد يعمها بين فيه أمر الرخامات كلها، وأقام عليها البرهان. ثم ألف بعد ذلك كتابا نقد فيه بطليموس في بعض المسائل الخاصة باستخراج اختلافات زحل والمريخ والمشترى تلك المسائل التي اعتقد إبراهيم بن سنان أن بطليموس قد عالجها بتسرع، وكان يرى أن بطليموس عليه أن يسلك فيه طريقا غير طريق القياس المنطقي الذي اتبعه. وقد أتم إبراهيم بن سنان كتابه وهو في سن الرابعة والعشرين من عمره.

وفي الهندسة المستوية كتب إبراهيم بن سنان ثلاث عشرة مقالة في الدوائر المتماسة بين فيها أوجه تماس الدوائر والخطوط التي تمر على أي نقطة بهذه الدوائر. وألف مقالة مستقلة بين فيها الوجه في استخراج المسائل الهندسية بالتحليل والتركيب، وذكر ما يعرض للمهندسين ويقع عليهم من الغلط نتيجة للاختصار الذي يسلكونه في التحليل إذا اختصروه على حسب ما جرت به عاداتهم. وكتب مقالة طريفة في رسم القطوع الثلاثة وبين فيها كيف يمكن أن توجد كثيرة بأي عدد شئنا على أي قطع أردنا من قطوع المخروط. والمقالة الأخيرة من هذه المقالات بها إحدى وأربعون مسألة هندسية من صعاب المسائل في الدوائر والخطوط والمماسات والدوائر المتماسة وسواها، وسلك فيها طريق التحليل من غير أن يذكر تركيبا إلا في ثلاث مسائل.

وكانت وفاة إبراهيم بن سنان عن عمر قصير لم يزد عن ستة وأربعين عاما، وكانت العلة التي توفي بها ورما في كبده، وبالرغم من قصر عمره فإن كتب تأريخ العلم ذكرت له العديد من الإنجازات.

ولإبراهيم بن سنان كتاب بعنوان: كتاب في حركة الشمس ، ذكر فيه عددا من النظريات عن الشمس وحركتها، وارتباط حركة القمر والأجرام السماوية بحركتها، وتحدث عن الضوء والهواء، وعن كيفية انعكاس الضوء من الشيء إلى العين، وعن استقامة شعاع النيرين والكواكب، ويرى أن حركة الشمس من الحركات السماوية الظاهرة ولا سبيل إلى ضبط حركات القمر وسائر الأجرام السماوية إلا بعد معرفة حركة الشمس، ويرى كذلك أن الهواء مشف فالضياء فيه غير مدرك، والاستنارة حالة تلحق الجسم العديم الشفوف عند استقبال الجسم النير مع توسط مشف فيما بينهما، وأن استقبال الشعاع يوجب الاستقامة في المسافة، لهذا فشعاع النيرين الشمس والقمر مستقيم الامتداد.

ولإبراهيم بن سنان مؤلفات أخرى في الرياضيات من أهمها: رسالة في الهندسة والنجوم ، رسالة في المعاني المستخرجة من علم الهندسة وعلم النجوم ، أصول الهندسة ، مساحة القطع المكافئ . وله في الفلك مقالة: الأسطرلاب ، وعدة رسائل في المخروطات.


صورة العضو الرمزية
ابو شمس المحسن
مدير الشبكة
مدير الشبكة
مشاركات: 5875
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: ذكر
اتصال:
Iraq

Re: نبذة مختصرة عن نخبة من علماء العرب في علم الفلك

مشاركة بواسطة ابو شمس المحسن » الاثنين 15-4-2013 6:25 pm

شكرا لك اختي الفاضلة الكريمة السور الاعظم
اذا كانت لكل شخصية صفحة سيكون افضل
انا اخترت اولا من يهتمون بالتنجيم ردا على من ينكر علم التنجيم
وكما تفضلت فالبتاني والطوسي وغيرهما هم أيضاً ممن يمتهن التنجيم
لكن اردنا لكل شخصية صفحة
يمكن ابقاء موضوعك هذا كما هو كمصدر ثم نعدد الصفحات لكل منجم او فلكي صفحة
واهلا بك وحفظك الله

¤¤¤اعتذر عن عدم الرد على الرسائل الخاصة¤¤¤
قال الشيخ الرئيس بن سينا
دواؤك فيك وما تشعر *** وداؤك منك وما تبصر
وأنت الكتاب المبين الذى *** بأحرفه يظهر المضمر
وتزعمُ أنك جرمٌ صغيرٌ *** وفيكَ إنطوى العالمُ الأكبرُ

صورة
نوصي دائما بقراءة الشروط قبل السؤال والطلب
ونوصي دائما بتطبيق قانون الجذب فدويهات رائعة
ونوصي بقراءة موضوع خلاصة قانون الجذب جواب سؤال مهم
ونوصي بقراءة اسألة عن التعاسة واجوبة الشيخ المحسن
ونوصي بقراءة الحقيقة اين-اي الكشوفات اصدق ؟؟ سؤال للشيخ المحسن
وللأستئناس توقعات ومجربات وكشوفات صادقة بتوفيق من الله

السور الاعظم
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 5193
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: انثى
العمر: 40

Re: نبذة مختصرة عن نخبة من علماء العرب في علم الفلك

مشاركة بواسطة السور الاعظم » الاثنين 15-4-2013 6:30 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

شكرا لك شيخنا الكريم --لانه المعلومات عندي قليلة عن العلماء فلم افرد الصفحات --- وايضا الان وضعت موضوع يوضح راي الامام الصادق عن التنجيم والفلك لانه بعض علماء المسلمين المعاصرين مازال يحرم هذه العلوم


صورة العضو الرمزية
ابو شمس المحسن
مدير الشبكة
مدير الشبكة
مشاركات: 5875
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: ذكر
اتصال:
Iraq

Re: نبذة مختصرة عن نخبة من علماء العرب في علم الفلك

مشاركة بواسطة ابو شمس المحسن » الاثنين 15-4-2013 6:37 pm

بارك الله فيك وشكرا لك

¤¤¤اعتذر عن عدم الرد على الرسائل الخاصة¤¤¤
قال الشيخ الرئيس بن سينا
دواؤك فيك وما تشعر *** وداؤك منك وما تبصر
وأنت الكتاب المبين الذى *** بأحرفه يظهر المضمر
وتزعمُ أنك جرمٌ صغيرٌ *** وفيكَ إنطوى العالمُ الأكبرُ

صورة
نوصي دائما بقراءة الشروط قبل السؤال والطلب
ونوصي دائما بتطبيق قانون الجذب فدويهات رائعة
ونوصي بقراءة موضوع خلاصة قانون الجذب جواب سؤال مهم
ونوصي بقراءة اسألة عن التعاسة واجوبة الشيخ المحسن
ونوصي بقراءة الحقيقة اين-اي الكشوفات اصدق ؟؟ سؤال للشيخ المحسن
وللأستئناس توقعات ومجربات وكشوفات صادقة بتوفيق من الله

السور الاعظم
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 5193
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: انثى
العمر: 40

Re: نبذة مختصرة عن نخبة من علماء العرب في علم الفلك

مشاركة بواسطة السور الاعظم » الاثنين 15-4-2013 6:51 pm

شكرا لكم شيخنا الفاضل -- سيكون هذا الموضوع ج1 وباقي العلماء سيكون في ال ج 2 م و ج 3 حسب كم المعلومات التي اقرائها


سبط المارديني (826 - 912هـ / 1422 - 1506م)

محمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن الغزال أبو عبد الله بدر الدين المعروف بسِبط المارديني -بكسر السين وسكون الباء- نسبة إلى جده "عبد الله بن خليل المارديني".

عالم فلك ورياضة وطب، وهو دمشقي الأصل ولد بالقاهرة، وفيها نشأ وتعلم. وكان يعيش حياته بين السفر لطلب العلم والعودة إلى القاهرة للإقامة بها. وتعلم سبط المارديني علوم الرياضيات والفلك والطب في مجالس العلماء بمدارس القاهرة ومساجدها في العصر المملوكي، وخاصة في جامعة الأزهر، ومن بين أساتذته الذين أخذ عنهم: ابن المجدي وقد قرأ عليه الفرائض والحساب والميقات، وقد قام سبط المارديني بشرح مؤلفاته الرياضية، وكذلك أخذ عن العالم ابن حجر العسقلاني مؤرخ السير، والعالم العلاء القلقشندي وقد لازمه وقرأ عليه الفرائض والفقه والفصول للعالم ابن الهائم والبخاري والترمذي، وحضر كذلك دروس القاياتي والبوتيجي والمحلي والعلم البلقيني والشرواني، وقرأ في العربية على يد عبد الكريم العقبي، وسمع على الشيوخ الصالحي والرشيدي وغيرهم من شيوخ وعلماء القاهرة، والشيخ شمس الدين بن الفقيه بدمياط.

ورحل المارديني في طلب العلم، والإجازة فيه، سواء في علوم الدين أو اللغة أو العلوم البحتة من: رياضة، وفلك، وطب إلى دمشق القدس حماة و مكة المكرمة، ثم عاد إلى القاهرة بعد بضع سنين، وبدأ رحلته بالحج إلى مكة حيث درس على شمس الدين المراغي، وزار القدس مع أبي البقاء بن جيعان. وقد استقر سبط المارديني بالقاهرة، ونبغ في علوم الفلك والرياضيات واللغة العربية، وصار له مجلس علمي، يقصده طلاب العلم من أنحاء مصر، ومن بلاد العالم الإسلامي، وصارت له شهرة واسعة، وكان مجلسه العلمي بجامع المارداني بالقرب من باب زويلة بالقاهرة، وهذا ما جعل الكثير من المؤرخين يخطئون في نسبه ظانين أن لقبه المعروف به نسبة إلى الجامع الذي درّس فيه. وقد أسندت إليه

وظيفة "المؤقت" بجامع المارداني، لأنه من الراسخين في علم الفلك بكتبه وشروحه ومجالسه العلمية ولذلك اهتم سبط المارديني بالظواهر الطبيعية التي ترتبط بالعبادات ومنها: الشفق، وظل سبط المارديني في هذه الوظيفة حتى توفي عام 912هـ/1506م عن عمر يجاوز الثمانين. ومن أهم تلاميذه العالم النجم بن حجي الذي تصدر فيما بعد حلقة علم في مسجد ابن طولون .

وقد وصف المعاصرون سبط المارديني بالذكاء وحسن العشرة والتواضع والرغبة في الممازحة والنكتة وحب النادرة، تاركا التأنق في مظهره، وكما يتضح من كتبه من شروح ومؤلفات أنه عالم جليل متمكن من أصول الجبر والحساب، والفلك.

ويزيد عدد كتبه الفلكية عن الثلاثين كتابا ومن أهمها:
مقدمة في علم الفلك
مجموعة في علم الفلك
التحفة المنصورية في علم الميقات
الفرق السنية في حساب النسب الستينية
لفظ الجواهر في معرفة الخطوط والجواهر
هداية الحائر لوضع فصل الدوائر
مقدمة في حساب المسائل الجيبية والأعمال الفلكية

وعدد مؤلفات سبط المارديني الرياضية حوالي ثلاثة عشر كتابا، ومن أهمها:
تحفة الألباب في علم الحساب، وهو كتاب هام يتناول العديد من المسائل الرياضية العلمية ويقع في مقدمة وثلاثة أبواب تناول فيه عمليات الضرب والقسمة والكسور
المعونة في الحساب
تعريفات ما يجب في الرياضة
وسيلة الطلاب ونزهة الألباب في معرفة الأوقات بالحساب
رسالة في استخراج الدوائر
اللمعة الماردينية في شرح الأرجوزة الياسمينية، وهو شرح أرجوزة إبن الياسمين التي تدل على تمكنه من أصول الجبر والحساب وعرضها بلغة سهلة دون غموض أو التواء

وله مؤلف واحد في الطب هو: الرسالة الشهابية في الصناعة الطبية. وللمارديني ما يزيد عن مائتي كتاب ومن بينها شروحات لأراجيز أو كتب بعض العلماء ومن بينهم: ابن المجدي وابن الهائم.



قاضي زاده (000-840هـ / 000 -1436م)


صلاح الدين موسى بن محمد بن القاضي محمود الرومي المعروف بقاضي زاده. عالم فلكي ورياضي اشتهر في القرن التاسع الهجري / الخامس عشر الميلادي. ولد في بروسة بتركيا ، وفيها تلقى تعليمه الأساسي.

ولما بلغ أشده سافر إلى خراسان وما وراء النهر للاتصال بكبار علماء الرياضيات والفلك في العالم. ولكن عائلته كانت متخوفة من هذه الرحلة فسارعت إحدى شقيقاته إلى وضع بعض مجوهراتها بين صفحات كتبه التي رغب أن يأخذها معه ليجدها في حالة الحاجة إليها.

اتجه قاضي زاده أول أمره إلى شيراز عام 811 هـ / 1408 م. وفي خراسان درس قاضي زاده مبادئ العلوم على يد علماء زمانه، وقد مدحه علماء خراسان وذكروا عنه الشيء الكثير عن تفوقه في الهيئة والرياضيات.

وبعد عودته من رحلته اشتهر بعلمي الرياضيات والفلك حتى صار من العلماء المعتمدين في عصره في هذين الحقلين.
فعهد إليه الأمير أولغ بك المساعدة في إنشاء مرصد سمرقند ، فعمل تحت إشراف جمشيد الكاشي عام 832 هـ /1429 م. ثم توفي الكاشي قبل إتمامه، فتولاه قاضى زاده.

وبعد الانتهاء من المرصد أسندت إدارته إليه فكان يلقي فيه المحاضرات العامة. وكان اهتمام قاضي زاده منصبا على صياغة القوانين الأساسية في علم الفلك بغض النظر عن التطبيق. فقد لجأ إلى تبسيط بعض القوانين الفلكية بالبراهين لجعلها سهلة الفهم وميسورة لتلاميذه. وقد تتلمذ عليه كبار علماء الرياضيات والفلك في زمانه كان من أشهرهم علي القوشجي .

وأثناء عمله بالمرصد اشتهر قاضي زاده بين معاصريه باحترامه للأساتذة وطلاب العلم وحفاظه على كرامتهم، بل كان لا يقبل أي اعتداء عليهم، وكان يدعو إلى استقلال الأساتذة عن أي ضغط من ولاة الأمر أو غيرهم. وكان قاضي زاده زاهدا في حطام الدنيا، فكان يشتغل للعلم لا لغيره، فكان أولغ بك يقدره ويحترمه لدرجة كبيرة.

وقد كان مما ترتب على علاقة قاضي زاده بالأمير أولغ بك أن قاضي زاده قدر النجوم وحركتها، ثم راقب بكل دقة ازدياد القمر ونقصانه ليلة بعد ليلة. كما راقب ميل الشمس، وكانت هذه الموضوعات تهم أولغ بك. وقد جمع قاضي زاده في مرصد سمرقند من جميع أنحاء العالم جماعة من كبار الحكماء وأصحاب العقول النيرة لتدارس النظريات الجديدة، وقد استنبط براهين جديدة للمسائل الفلكية. وقد تمكن قاضي زاده وزملاؤه نتيجة الأرصاد التي قاموا بها في مرصد سمرقند من إصلاح كثير من الأخطاء التي ظهرت في الجداول الفلكية التي وضعها علماء اليونان، ووضعت نتائج هذا العمل في زيج أولغ بك أو الزيج الإليخاني بين فيها حركة كل كوكب وموقع الكواكب في أفلاكها، ومعرفة تواريخ الشهور والأيام والتقاويم المختلفة.

كما طور قاضي زاده الجداول المثلثية لجيب زاوية درجة واحدة ( أي حا1ْ ) وإن كان جمشيد غياث الدين الكاشي قد سبقه في الفكرة، إلا أن قاضي زاده دقق في الموضوع وحصل على نتائج ممتازة.

لقد خالف قاضي زاده المنجمين، وأوضح في كل مناسبة أن نظرياتهم كاذبة وخرافية، ولذا كان له معارضون كثيرون. كما تعرض لبعض الإهانات والتجريح، لأنه لم يأخذ بأقوال المنجمين، فتجرءوا عليه وقتلوه. وقد دفن قاضي زاده في سمرقند وله فيها ضريح مشهور.

كان قاضي زاده من العلماء المغرمين بالقراءة والترجمة والتأليف، وقد عكف على التأليف في حقلي الرياضيات والفلك، فترك مصنفات كثيرة من أهمها: رسالة في الحساب ، و شرح كتاب ملخص في الهندسة ، وشرح كتاب أشكال التأسيس في الهندسة لشمس الدين محمد بن أشرف السمرقندي. وهذا الكتاب يحتوي على خمسة وثلاثين شكلا من كتاب إقليدس، وشرح التذكرة في الفلك لـ نصير الدين الطوسي ، و شرح الملخص في الهيئة ، ورسالة في جيب الزاوية ذات الدرجة الواحدة.



سيتم لاحقا كتابة الجزء الثاني مع مجموعة اخرى من علماء المسلمين --شكرا لكم


صورة العضو الرمزية
عمار الكاظمي
عضو متميز
عضو متميز
مشاركات: 148
اشترك في: السبت 8-12-2012 4:11 pm
البرج: الجدي
الجنس: اختار واحد
العمر: 29

Re: نبذة مختصرة عن نخبة من علماء المسلمين في علم الفلك ج 1

مشاركة بواسطة عمار الكاظمي » الثلاثاء 16-4-2013 4:03 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

في ليلة ظلماء نظرت إلى السماء فوجدتها مليئة بالسحاب _ وإذ بشيء متلألأ في عمق السماء _ فتمعنت مليا فوجدته قمرا مليئا بالضياء _ فسألته من أين لك هذا الضياء _ فأجابني وبكل فخر من الشمس الوهجاء _ فسألته لم تفخر والشمس هي التي تمدك بالضياء_ فأجابني لأنني أنير بها الناس عندما يكونوا في سبات _ وأمنع عثار من يمشي في الليالي الظلماء _ وأعطي أملا لمن فقده بأن هناك شمسا ستسطع في الصباح _وبعدها سئلته من اي عائلة انت ايها النور المشعشع_قال لي اني من عائلة الفلك..


شكرا اختي وبارك الله فيكم ..حقا هؤلاء هم اعلامنا ونفتخر بهم منا ومنهم نحن.وافادنا الله بعلومهم ان شاء الله..

تباركت أيها الرب القدوس

السور الاعظم
عضو متميز فعال
عضو متميز فعال
مشاركات: 5193
اشترك في: الأحد 16-7-2006 8:05 pm
البرج: السرطان
الجنس: انثى
العمر: 40

Re: نبذة مختصرة عن نخبة من علماء المسلمين في علم الفلك ج 1

مشاركة بواسطة السور الاعظم » الثلاثاء 16-4-2013 6:31 pm

اهلا وسهلا بك اخي عمار


أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى ”علماء الفلك والتنجيم“